AMI

وزير الثقافة؛ مهرجان جول ترجم مقاربة فخامة رئيس الجمهورية في أبعادها التنموية والثقافية والاجتماعية

جول

أشرف معالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان،، السيد محمد ولد اسويدات، رفقة والي كوركول السيد احمدنا ولد سيد أب، ليلة البارحة، بجول على اختتام فعاليات النسخة الأولى من مهرجان جول الثقافي.

وأكد معالي الوزير، في كلمة بالمناسبة، أن مهرجان جول الثقافي ترجم مقاربة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، في أبعادها التنموية والثقافية والاجتماعية، وهي المقاربة المتعلقة ببسط كل الامتيازات الوطنية أفقيا حتى ينعم بها الجميع أينما وكيفما كانوا.

وأضاف أن المشروع المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية قائم في أساسه على خلق نهضة تستثمر في شتى المجالات الاجتماعية والثقافية والتنموية، حيث حرص فخامته على تسليط الضوء على تاريخ وتراث وثقافة البلد بمختلف جهاته.

وقال “لقد شكلت هذه التظاهرة بوابة كبرى لتثمين ثقافة مناطقنا المطلة على الضفة بوجهها الآخر الذي مزج بين العلم والجهاد وساهم في كتابة الجزء الأهم من تاريخ إفريقيا جنوب الصحراء”.

وأوضح معالي وزير الثقافة، أن توقيع فخامة رئيس الجمهورية على(نداء جول) له دلالة رمزية، خاصة وأنه يؤكد حرص فخامته على تبني سياسات الإنصاف والعدل والمساواة بين كافة أبناء الشعب الموريتاني، كما يشكل قطيعة أبدية مع كل أشكال التمييز والغبن تحت أي ذريعة كانت.

وتميزت الحفل بتقديم جوائز على الفائزين في المسابقات المنظمة ضمن فعاليات المهرجان ، حيث حصل الفائزون في مسابقة القرآن والحديت والسيرة النبوية على مبلغ 6 ملايين و500 الف اوقية قديمة، فيما بلغ مجموع جوائز الرياضات كالمصارعة التقليدية وسباق القوارب والخيل 4 ملايين أوقية قديمة.

كما تم تقديم دعم للمساجد وساحة الصيادين بلغ مجموعه مليونين وسبعمائة ألف أوقية قديمة.

وشهدت السهرة الختامية القاءات شعرية تعالج مواضيع مختلفة، وتقدم وصلات مديحية وفنية.

جرت فعاليات السهرة بحضور رئيس جهة كوركول وحاكم كيهيدي وعمدة بلدية جيول وعدد من الشخصيات السامية وجمع من ساكنة المدينة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد