AMI

وفد حكومي يتفقد بعض المنشآت الزراعية في مقاطعة كرمسين

كرمسين

أدى وفد حكومي يضم وزراء: الزراعة والاقتصاد وترقية القطاعات الإنتاجية والمالية والتنمية الحيوانية، اليوم الجمعة، زيارة تفقدية لعدد من المنشآت الزراعية في مقاطعة كرمسين بولاية اترارزة.

وتأتي هذه الجولة تنفيذا لتعليمات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، للوقوف على المقدرات الزراعية في المنطقة الغربية من مقاطعة روصو، وبالتحديد مقاطعة كرمسين، والاطلاع على الدور المحوري الذي تقوم به الحكومة ممثلة في وزارة الزراعة للنهوض بالزراعة المروية وزراعة الخضروات والفواكه في منطقة أفطوط الساحلي.

وتضم هذه المنطقة حوالي 17 ألف هكتار، يتم استغلال 12 ألف هكتار منها خلال الحملة الخريفية.

وقد تلقى الوفد الحكومي في المحطة الأولى من هذه الزيارة على مستوى رافد “جوب” “جدر الكرع” الذي يضم منشأة أفطوط الساحلي، عروضا فنية تضمنت المقدرات الزراعية في المنطقة ومساهمتها في رفع الإنتاج الزراعي، إضافة إلى المشاكل الجوهرية التي تتلخص في فك العزلة وتحسين صرف المياه والكهرباء.

وقد أجرى الوفد الحكومي عدة توقفات شملت محطات نموذجية في مجال تنمية الشعب كمؤسسة “سادران” لزراعة الخضروات على مساحة 70 هكتارا، ومجموعة “دلتا” لزراعة القمح على مساحة 120 هكتارا.

وشملت التوقفات الأشغال الجارية لتأهيل الطريق الرابط بين أفطوط والطريق المعبد المنفذة من طرف شركة “اسنات”، واطلع الوفد على تعاطي المزارعين وإقبالهم على استغلال المساحات الزراعية المستصلحة التي تعتمد في ريها على مياه قناة أفطوط الساحلي للري التي تمتد على مسافة 55 كيلومترا وبطريقة انسيابية.

كما اطلع الوفد عن قرب على إقبال المستثمرين الخصوصيين الوطنيين على زراعة الخضروات والفواكه استجابة لنداء فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني باستغلال كل المقدرات والمؤهلات الزراعية للوصول إلى الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء، حيث تمت زراعة 150 هكتارا في مجال الخضروات والفواكه تعتمد في ريها على مياه القناة وهي في ازدياد ومزودة بنظام ري حديث للتحكم في المياه والأسمدة.

وتدعم وزارة الزراعة مزارعي الخضروات بالأسمدة المعدنية وبذور القمح مجانا على مساحة 120 هكتارا مستغلة من طرف مجموعة “دلتا” الخصوصية.

وتعرف الوفد الحكومي على خصوصية المنطقة في المجال الزراعي والخدمات التي توفرها قناة أفطوط الساحلي للري للمزارعين والمنمين الذين أقاموا مزارع مندمجة لإنتاج الحليب على طول القناة مشكلة بذلك قطبا تنمويا وطنيا ومندمجا حيويا.

هذا وتبلغ المساحات الزراعية المروية المزروعة في مقاطعة كرمسين 12 ألف هكتار يتم ريها انسيابيا من قناة أفطوط الساحلي للري و500 هكتار لزراعة الخضروات.

وقد تراوح متوسط إنتاج الأرز خلال الحملة الخريفية الماضية في المقاطعة ما بين أربعة أطنان إلى أربع ونصف طن للهكتار الواحد.

ويشارك عدد من المزارعين في الحملة الصيفية لزراعة الأرز على مساحة 5000 هكتار فقط.

وكان الوفد الحكومي مرفوقا خلال هذه الزيارة بمستشار والي اترارزة المكلف بالشؤون الاقتصادية السيد يحي ولد بانو وحاكم كرمسين السيد محمد الأمين ولد عبد القادر والسلطات الأمنية في المقاطعة.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد