AMI

رئيس الجمهورية يستقبل المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة

استقبل فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، مساء اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في نواكشوط، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، معالي الدكتور سالم بن محمد المالك.

وعبر المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء بعد المقابلة، عن سعادته بلقاء فخامة رئيس الجمهورية والتقدير الكبير الذي حظي به شخصيا والذي حظيت به كذلك منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، التي تحظى هذا العام بأن تكون مدينة نواكشوط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي.

وأضاف أن المنظمة ستعمل خلال عام كامل على إظهار ما تتميز به موريتانيا من تاريخ وإرث ثقافي كبير للعالم الإسلامي وللعالم أجمع.

وقال إنه أطلع فخامة رئيس الجمهورية خلال المقابلة على برنامج يركز بشكل كبير جدا على الهوية الثقافية للعالم الإسلامي والهوية الثقافية الموريتانية وبعض الركائز الأساسية لموريتانيا كالمحظرة التي تتميز بها هذه البلاد، مشيرا إلى أن الحديث عن المحظرة لا يعني تسجيلها فقط ضمن تراثنا الإسلامي، ولكنه يعني أيضا نقل هذه التجربة إلى دول العالم الإسلامي.

وأشار إلى أن هذا البرنامج يحتوي على عدة محاور وقد ناقشها مع أخيه العزيز معالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، مشيرا إلى أن هناك تطور كبير في برامج عواصم الثقافة قدمته منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة.

وأضاف أن نواكشوط كعاصمة للثقافة ستكون إحدى العواصم التي تطبق هذا البرنامج بالمنظور الجديد المختلف تماما، مشيرا إلى أنهم في المنظمة يريدون أن يركزوا على الشباب وعلى المرأة وعلى الهوية الثقافية بشكل كبير جدا وإدماج ذوي الاحتياجات الخاصة بطرق مختلفة مع الأخذ بالاعتبار للمستقبل والمتغيرات وكل ما يتعلق بالعالم الافتراضي الرقمي.

وقال إن هذا العام سيكون عاما متميزا حافلا بالأنشطة والبرامج والمسابقات والجوائز، متوجها بشكر خاص لفخامة رئيس الجمهورية، وكذلك لوزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، وللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة ولكل الموريتانيين بجميع أطيافهم.

جرت المقابلة بحضور معالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، السيد محمد ولد أسويدات، ومدير ديوان رئيس الجمهورية، السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ومستشار المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، المشرف على الأمانة العامة للجان الوطنية والمؤتمرات، الدكتور أحمد سعيد اباه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد