AMI

الشامي تحتضن النسخة الثانية لسباق الإبل

تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني أشرف حاكم مقاطعة الشامي السيد محمد محمود ولد سيد محمد أمس السبت على انطلاق النسخة الثانية من سباق الهجن، المنظم من طرف نائب المقاطعة السيد لمرابط ولد الطنجي وبمشاركة عشرات المتسابقين من مناطق متفرقة من الوطن.

و يهدف النشاط إلى نفض الغبار عن الموروث الثقافي لهذه المنطقة ذات الطابع الرعوي الهام حيث شكلت على مر التاريخ منطقة للإنتجاع يؤمها المنمون من مختلف مناطق البلاد. وهو الطابع الذي كاد أن يندثر في ظل الإستخراجات المعدنية بالمنطقة.

و توج السباق بتوزيع جوائز قيمة على المتسابقين اللذين احتلوا المراتب الأولى، مقدمة من قبل نائب المقاطعة، حيث حصل الفائز الأول في السباق الذي امتد على مسافة تقدر ب 9 كلم على ناقة حلوب مع فصيلها فيما حصل الآخرون على جوائز نقدية معتبرة.

وأبرز نائب مقاطعة الشامي بالمناسبة أبعاد ودلالات السباق ومايرمز إليه في إعادة الإعتبار لهذا الموروث التقليدي الذي يعبر عن مشاعر الفرحة والسرور، مذكرا بأن سباق الهجن يشكل تعبيرا صادقا عن الفرحة التي تغمر ساكنة الشامي والمنقبين بقرار رئيس الجمهورية القاضي بفتح منطقة التماية المعروفة بتفرغ زينه أمام المنقبين وإنشاء صندوق للتدخل الإنساني لفائدة المنقبين في مجال التعدين الأهلي.

وجرى السباق بحضور ممثلي السلطات الإدارية والأمنية بمقاطعة الشامي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد