AMI

الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية: تسارع وتيرة التدشينات خير دليل على الاهتمام بالبلد

أوضح معالي الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، السيد مولاي ولد محمد لغظف، أهمية ولاية الحوض الشرقي بشكل عام ومقاطعة باسكنو بشكل خاص لكونها تشكل بوابة حدودية مهمة، لافتا الانتباه إلى تنوع وثراء هذه المقاطعة بمواردها وخصوصياتها الثقافية والاجتماعية.

وأشار، خلال اجتماع عقده أمس الخميس بمقاطعةِ باكسنو، المحطةِ الرابعةِ من زيارته الرامية الى الاطلاع على أوضاع المواطنين وتقييم مستوى تنفيذ المشاريع التنموية المبرمجة في ولاية الحوض الشرقي، إلى أهمية الانجازات التي تحققت منذ تولي فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للحكم، مبرزا أن تسارع وتيرة التدشينات التي أشرف عليها رئيس الجمهورية خلال الأسابيع الماضية وشملت العديد من المشاريع التنموية والخدمية في مختلف القطاعات الوزارية، خير دليل على حرص فخامته على النهوض بالبلد.

وأهاب معاليه بدور المواطنين في هذه المقاطعة، حاثا إياهم على ضرورة تجاوز بعض النزاعات العقارية الشكلية وخاصة تلك التي تمنع البعض من ممارسة حرياتهم في التنقل والزراعة والحفر والتي هي حريات مكفولة بنص الدستور.

وجدد تأكيده على أهمية القرار الاستراتيجي الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية، بإنشاء المدرسة الجمهورية التي تذوب فيها الفروق الاجتماعية ويتساوى الجميع في حق التعليم الذي هو الركيزة الاساسية لتطور ونمو الشعوب .

وبدوره ثمن عمدة بلدية باسكنو السيد شيخنا ولد محمد سيدي، هذه الزيارة التي أتاحت الفرصة للسكان لعرض مطالبهم، منوها باختيار هذه البعثة التي ستكون أمينة في نقل اهتمامات الساكنة الى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

مداخلات المواطنين تمحورت في مجملها حول تشغيل الشباب الذي يعاني من البطالة وبناء وترميم بعض المدارس وتحسين النقاط الصحية.

وخلال تعقيبه على المداخلات، أكد معالي الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، أن جميع المطالب تم تدوينها وستصل رئيس الجمهورية، مطالبا ان يسود التوافق والتقارب بين الجميع وان يكون المنتخبون في خدمة الجميع وأن لا يبقوا أسرى لاصطفاف مرحلي يؤخر ولا يقدم.

جرى الاجتماع بحضور مستشار رئيس الجمهورية السيد صالح دهماش ووالي الحوض الشرقي المساعد، الوالي بالإنابة ورئيس جهة الحوض الشرقي وحاكم مقاطعة باسكنو والسلطات الادارية والامنية ورؤساء المصالح في المقاطعة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد