AMI

افتتاح ورشة لتدريب الفاعلين في التعليم عن بعد

انواكشوط

افتتحت اليوم الخميس بانواكشوط ورشة لتدريب الفاعلين في التعليم عن بعد، منظمة من طرف مشروع دعم التعليم عن بعد بوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي بالتعاون مع ليونسكو.

وتهدف هذه الورشة إلى تكوين خلية تهتم بقضايا التعليم بعد.

ويشكل هذا النشاط المرحلة الأولى من الورشة على أن تكون المرحلة الثانية في تكند غدا الجمعة.

واوضح الأمين للوزارة السيد احمدو ولد عداهي اخطيره لدى افتتاحه اشغال اللقاء أن قطاع التهذيب الوطني يولي اهتماما كبيرا للاستفادة من تقنية التعليم عن بعد خصوصا في ظل الأزمات بإعباره مكملات لاغنى عنه في عالم اليوم الذي يتميزبالرقمنة والسرعة في تدفق المعلومات، مما يحتم على الجميع الاستفادة من هذا التوجه.

وأضاف أن الوزارة سارعت عند ظهور كوفيد 19 إلى وضع استراتيجية مكنتها من الاستفادة من المنصات الرقمية في مواكبة العملية التربوية واستمراريتها، مشيرا الى ان تجربة المنصات الرقمية في التعليم عن بعد تعتبر أساسا للرقمية التي تبنتها الحكومة في هذا المجال .

وقال السيد الامين العام، إن تنظيم الورشة يندرج في إطار التعاون الايجابي و الدعم الذي تقدمه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة لموريتانيا في هذا المجال، ممثلة في مشروع دعم وتطوير آلية التعليم عن بعد في موريتانيا.

وبين أن الاستغلال الأمثل لهذه المنصة سيعطي دفعا للعملية التربوية بما يوفره من وقت وجهد ، وان ذلك لن يتحقق إلا باجتهاد المشاركين ومواكبتهم لكافة أعمال الورشة.

وجرى الافتتاح بحضور مسؤولين من القطاع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد