AMI

تيرس زمور: الوالي يدعو إلى مناهضة الاسترقاق وممارسات الاتجار بالبشر

ازويرات

ترأس والي تيرس زمور، السيد محمد المختار ولد عبدي اليوم الأربعاء في مدينة ازويرات اجتماعا ضم السلطات الإدارية والمناديب الجهويين للقطاعات الحكومية.

وأوضح في كلمة له بالمناسبة أنه في إطار تنفيذ السياسات العمومية على المستوى الجهوي تم اعتماد لجنة وزارية برئاسة الوزير الأول مكلفة بمتابعة الممارسات المشينة والاتجار بالبشر والتمييز والتعذيب.

وأشار في هذا الإطار إلى إنشاء خلية على مستوى وزارة الداخلية واللامركزية مكلفة بمتابعة مثل هذه الممارسات ، كما تم أيضا تكليف الولاة بإنشاء لجان جهوية لمتابعة ونشر القوانين المناهضة للاتجار بالبشر والضحاياه.

ودعا السيد الوالي المديرين الجهويين كل من موقع عمله واختصاصه بأن يعطي اهتماما خاصا لهذا الموضوع نظرا لأهميته .

ونبه إلى أن الحكومة عاكفة على نشر النصوص القانونية المتعلقة بهذا الموضوع ، وتعمل جاهدة على تنظيم حملات تحسيسية ستطال جميع القطاعات،  الهدف منها أن يطلع الأشخاص المعرضين للعنف والاتجار بالبشر والتمييز على حقوقهم وأن يبلغوا مشاكلهم للجهات المختصة للنظر فيها ثم التكفل بهم.

مضيفا أنه على الهيئات المختصة سواء كانت إدارية أو أمنية أو قضائية إذا شعرت بقضية من هذا النوع أن تتفاعل معها بالشكل المطلوب.

وقال إنه ستكون هناك خلية على مستوى الولاية تتكفل بتقديم حصيلة عمل أسبوعية توافي بها الخلية المعنية في وزارة الداخلية واللامركزية.

جرى هذا الإجتماع بحضور حاكم مقاطعة ازويرات السيد محمد محمود ولد محمد عبدالله.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد