AMI

مفوضية حقوق الإنسان تطلق قافلة وطنية للتحسيس حول القوانين المناهضة للاتجار بالبشر

انواكشوط

أطلقت مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني اليوم الثلاثاء، من مقر المفوضية قافلة وطنية للتحسيس حول قوانين المناهضة للاتجار بالبشر والاسترقاق والتمييز، تحت شعار “معا.. لصون كرامة الإنسان وحقوقه في كنف دولة القانون”.

وتهدف الحملة، التي تدوم شهرا، إلى تعزيز الوعي الاجتماعي في مجال حقوق الإنسان من خلال التطبيق الفعلي للقوانين المجرمة للاتجار بالبشر والاسترقاق والتمييز والتعذيب، وعواقبها.

وقال معالي المفوض المساعد لحقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، السيد الرسول ولد الخال، إن نجاح القافلة يرتكز على منظمات المجتمع المدني، مؤكدا أن القافلة تسعى إلى إيصال وشرح القوانين المناهضة للاتجار بالبشر والاسترقاق والتعذيب والتميز، إلى أكبر عدد ممكن من المواطنين في جميع أنحاء البلاد.

وطالب المشاركين ببذل أقصى الجهود من أجل نجاح الحملة، مبرزا الاهتمام الكبير الذي توليه السلطات العليا في البلد للقافلة.

ومن جانبه أكد رئيس منتدى الفاعلين غير الحكوميين، السيد محمدو ولد سيدي، أهمية الحملة التحسيسية حول القوانين المناهضة للاتجار بالبشر والاسترقاق، مبرزا دور المنظمات المجتمع المدني في التطبيق الفعلي للقوانين المنتهضة للاتجار بالبشر.

وجرت انطلاقة القافلة بحضور أطر من المفوضية، وبعض رؤساء منظمات ومنتديات المجتمع المدني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد