AMI

وزير الزراعة: الحكومة ستعمل على توفير الظروف المناسبة لجعل ولاية لعصابه قطبا زراعيا تنمويا

كيفه

ترأس معالي وزير الزراعة، السيد يحيى ولد أحمد الوقف، مساء أمس السبت اجتماعا مع المزارعين في ولاية لعصابه ضمن جولته الاستطلاعية التي يقوم بها لهذه الولاية لمتابعة سير الحملة الزراعية للموسم 2022/2023.

وأكد معالي الوزير على أهمية هذا اللقاء في تبادل الآراء من أجل تطوير القطاع الزراعي في البلد وهو ما يعتبر أولوية عند فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف بأن الحكومة عازمة على أن تكون ولاية لعصابه قطبا زراعيا تنمويا وسيتم مدها بكافة الوسائل وتحفيز رجال أعمالها من أجل تحقيق هذا الهدف، مؤكدا أن هذا القطب ستكون نواته مقاطعة كرو نظرا للنتائج وللنهضة الزراعية الكبيرة التي حققها رجال أعمال هذه المقاطعة.

وأشار إلى أنه سيتم تحويل مهندس زراعي إلى ولاية لعصابه وإلى مقاطعة كرو بالخصوص يتوفر على وسيلة نقل ومدعوم بفريق من المؤطرين، مع توفير 20 محراثا آليا للمزارعين في هذه المقاطعة ابتداء من الأسبوع المقبل، وتقديم دعم لكل مشروع زراعي منتج.

وأشار إلى أن قطاع الزراعة يشكل أولوية قصوى عند فخامة رئيس الجمهورية، نظرا لأهميته في تحقيق الاكتفاء الذاتي للبلد، مشيرا إلى أن الظرفية اليوم لم تعد تسمح بالاعتماد على استيراد ما نحتاجه من الغذاء.

وقال إن القطاع سيسهر على تذليل كل العراقيل والمعوقات المرتبطة بالنشاط الزراعي لضمان نجاح هذه الحملة وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وثمن المتدخلون خلال اللقاء تدخلات قطاع الزراعة على مستوى ولاية لعصابه عبر مختلف المشاريع التنموية التابعة للوزارة.

وطرحوا جملة من المشاكل والعراقيل تتعلق بالنشاط الزراعي في الولاية، مطالبين بضرورة إيجاد حلول عملية لها، لضمان مشاركة فاعلة في إنجاح الحملة الزراعية 2022/2023.

جرى الاجتماع بحضور والي ولاية لعصابه، السيد عبد الرحمن ولد الحسن، وحاكم مقاطعة كيفه، السيد الخليفه ولد سيدي عالي، والنائب الأول لرئيس الجهة، والعمدة المساعد لبلدية كيفه، وعدد من كبار المسؤولين المرافقين للسيد الوزير والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد