AMI

المندوب العام للتآزر يطلق من تجكجة مكونة التمويل للتعاونيات الإنتاجية في ولاية تگانت

نواكشوط

أشرف معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء “التآزر ” محمد عالي ولد سيدي محمد، رفقة والي تگانت السيد حدادي أمبارى ياتيرا، زوال اليوم الإثنين ، بمدينة تجكجة على إطلاق مكونة التمويل والمتابعة للتعاونيات الإنتاجية على مستوى ولاية تگانت.

ويدخل هذا النشاط في إطار برنامج وطني الذي تنفذه المندوبية العامة والذي يتجاوز تمويله 650 مليون أوقية قديمة، وتستفيد منه أكثر من300 تعاونية إنتاجية في كل ولايات الوطن.

وستستفيد على مستوى ولاية تگانت ست عشْرة تعاونية زراعية، ستحصل على كميات معتبرة من البذور، والأسمدة، وأدوات الري، والمجارف، والمعاول، والعربات اليدوية، وعدد من سيارات النقل ثلاثية العجلات، إضافة إلى دعم إحدى تعاونيات الصيد القاري في الولاية بأدواتٍ ومعدات ولوازمَ للصيد القاري مع مساعدة مالية.

كما أشرف معاليه على اطلاق دعم ساكنة جهة تگانت بكميات هامة من السياج وملحقاته لمساعدتهم في الجهود لتحقيق الاكتفاء الذاتي في المجال الزراعي.

و أكد المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء بالمناسبة إن إطلاق هذه المكونة يدخل في إطار سعي “التآزر” لتنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني

في المجال الاجتماعي بأفضل السبل، وحرصها على تحقيق رؤية فخامته الاستراتيجية الهادفة إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في المجال الغذائي، وتسريع عملية الاندماج الاقتصادي للأسر المتعففة

في عملية التنمية.

و شكر والي تگانت السيد حدادي أمبارى ياتيرا المندوبية العامة “التآزر ” على العمل الجبار التي تقوم به و حث التعاونيات على ضرورة الاهتمام بهذه المعدات الزراعية و أستغلالها من أجل تحسين

الظروف المعيشية للساكنة.

و بدوره ثمن رئيس جهة تگانت السيد زيدان ولد أطفيل ولد أميحميد برامج وتدخلات المندوبية العامة “التآزر “على مستوى الولاية مطالباً بالمزيد منها سبيلاً إلى تحسين الظروف المعيشية للفئات الهشة.

أما العمدة المساعد لبلدية تجكجة إسلمو ولد الننه فقد رحب باسم الساكنة بالمندوب العام و ركز على نجاح البرامج والمشاريع التنموية التي تنفذها التآزر في جميع ولايات الوطن.

وجرى الحفل بحضور الحاكم المساعد لمقاطعة تجكجة السيد محمد حامد ولد محفوظ و منسق برنامج البركة السيد محمد أحيد إسلمو ومدير ديوان المندوب العام السيد الحسين ولد محنض ومدير

الاتصال والعلاقات العامة بالمندوبية العامة “التآزر “السيد محمد الكوري أحمد البخاري والسلطات الأمنية في الولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد