AMI

نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين تخلد يوم المهندس الزراعي العربي

نواكشوط

في إطار الفعاليات المخلدة ليوم المهندس الزراعي العربي، الذي يصادف 09 سبتمبر من كل عام، نظمت نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين، مساء اليوم الجمعة في نواكشوط، حفلا تحت شعار”آفاق وتحديات القطاع الزراعي في ظل نقص المصادر البشرية”.

وفي كلمة له خلال افتتاح الحفل، قال مدير الوكالة الوطنية للسور الأخضر الكبير، رئيس المكتب السامي لنقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين، سيدنا ولد أحمد اعلي، إن الاحتفال بيوم المهندس الزراعي يأتي تأكيدا على أهمية دوره في المرحلة الحالية في ظل حرص فخامة رئيس الجمهورية السِيد محمد ولد الشيخ الغزواني والحكومة الحالية على تحقيق التنمية المستدامة للقطاع الزراعي، مبرزا أن بلادنا في ظل تنفيذ برنامج “الأولويات الموسع” سجلت خلال السنة المنصرمة قفزة نوعية في مجال تغطية الاحتياجات الوطنية من مادة الأرز المحلي، حيث بلغت نسبة 90%.

وأضاف أن زيادة مخصصات قطاع الزراعة في الميزانية المعدلة 2022، وإطلاق العديد من المبادرات التعبوية والتوعوية الهادفة إلى تشجيع الإقبال على الزراعة المطرية، كل ذلك سيمكن من تحسين نسبة تغطية الإحتياجات الوطنية من الحبوب التقليدية.

ومن جانبه، ثمن الأمين العام لنقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين، السيد شيخنا ولد البشير، مستوى الشراكة بين النقابة وعدة قطاعات حكومية، مشيدا بالخطوات الجيدة التي قطعتها النقابة حيث زادت نسبة المنتسبين لها ب 30% مقارنة بالعام الماضي، كما زادت خرجاتها الإعلامية، بالإضافة إلى توسيع مستوى الشراكة بين النقابة والفاعلين في القطاع الخاص.

جرى حفل الافتتاح بحضور النقيب المساعد لنقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين السيد محمد الأمين ولد جدو، ورئيس اللجنة العلمية للنقابة سيدي محمد ولد لمرابط.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد