AMI

وزير التجهيز يؤدي زيارة تفقد لإدارة النقل البري

نواكشوط

أدى معالي وزير التجهيز والنقل، السيد المختار ولد أحمد اليدالي، اليوم الجمعة، زيارة تفقد لإدارة النقل البري، اطلع خلالها على سير عملية معالجة ما يزيد عن 23 ألف طلب للبطاقة الرمادية، التي تم اطلاقها خلال الأسابيع الماضية.

واستمع معاليه، خلال الزيارة، لشروح مفصلة قدمها الفنيون المشرفون على العملية، حول مختلف مراحلها، بدءا بتشخيص وتحليل المشاكل الفنية واللوجستية، واستبدال النظام المعلوماتي المعمول به( meva) بنظام فعال وسريع، إضافة إلى توفير الأجهزة والمعدات والمصادر البشرية الكافية لتسريع وتيرة العمل، وتشكيل فرق فنية لمعالجة الملفات.

كما زار معالي الوزير، مصلحة الأرشيف بإدارة النقل واطلع على المشاكل المطروحة وأعطى تعليماته بضرورة إيجاد حلول فورية لصيانة هذا الأرشيف وتنظيمه بطريقة تتماشى مع النظم المعمول بها.

وفي نهاية الزيارة أدلى الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل، السيد عبد القادر اسليمان بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أوضح فيه أنه بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة تم العمل من أجل تفادي التراكمات السابقة وإصدار البطاقة الرمادية في أجل لايتجاوز5 أيام من تاريخ الطلب، وهو ما مكن من إصدار 23ألف بطاقة رمادية.

وقال إنه سيتم فتح 3 مراكز على مستوى ولايات نواكشوط لتسهيل ولوج خدمة البطاقات الرمادية ورخص السياقة سبيلا لانسيابية الخدمات إلى المواطنين، مبرزا أنه سيتم العمل على الحفاظ على هذا الارشيف بطريقة تتماشى مع النظم العصرية.

ورافق معالي الوز ير في هذه الزيارة عدد من أطر القطاع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد