AMI

تنظيم ورشة لترقية الاستراتيجية الوطنية للقضاء على نواسير الولادة

نواكشوط

انطلقت اليوم الأربعاء، في نواكشوط أعمال ورشة المناصرة من أجل ترقية الإستراتيجية الوطنية للقضاء على نواسير الولادة، منظمة بالتعاون بين وزارة الصحة وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وفي كلمة له بالمناسبة أوضح، مدير الصحة العمومية، السيد محمد محمود ولد اعل محمود، أن قطاع الصحة يعكف على تنفيذ استراتيجية بناءة للقضاء على هذه المعضلة الصحية، والتكفل المجاني بعلاج المتضررات منها، بدعم فني ومادي من صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وأضاف أن هذه الاستراتيجية تدخل ضمن تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وتسهر على تنفيذها حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال مسعود التي التزمت بولوج كافة المواطنين إلى خدمات صحية ذات جودة عالية وخاصة الفئات الهشة.

وقال إن ذلك تجلى من خلال التكفل بالنساء الحوامل وتوفير التأمين الصحي للأسر الأكثر فقرا، تمهيدا إلى الوصول إلى تغطية صحية شاملة.

وأعرب مدير الصحة عن شكره لكافة الشركاء في التنمية على دعهم السخي لبلادنا ، وخصوصا هذا البرنامج الطموح الذي مكن من اكتتاب ونقل وعلاج مئات النساء اللائي يعانين من المرض.

وبدوره أوضح ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان السيد محمد الكوري بوطو، أن معظم الأمراض المسببة لوفيات الأمهات أثناء الولادة يمكن التغلب عليها بنسبة كبيرة بما في ذلك نواسير الولادة، مبرزا أنه حسب الإحصائيات فإن مرض النواسير في بلادنا يصيب سنويا ما بين 150إلى 300 أغلبهن من الفئات الهشة.

جرى انطلاق الورشة بحضور ممثل منظمة الصحة العالمية، وبعض ممثلي المجتمع المدني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد