AMI

مفوضية الأمن الغذائي تستلم مساعدات جزائرية لمواجهة مخلفات الامطار والسيول

أشرف مفوض الأمن الغذائي المساعد السيد لمام ولد عبداوة، رفقة المكلف بمهمة في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، الأمين العام وكالة، السيد حسني ولد لفقيه، صباح اليوم في المطار العسكري بانواكشوط، على استلام هدية جزائرية لبلادنا، تمثلت في مساعدات في مجال العون الاستعجالي.

وتدخل هذه المساعدات، التي تشمل خيما وأغطية ومواد غذائية، ومضخات لشفط المياه ومولدات كهربائية، في إطار دعم جهود بلادنا في مجال العون الاستعجالي، خاصة في شقه المرتبط بمخلفات الأمطار والسيول.

وعبر مفوص الامن الغذائي المساعد السيد لمام عبداوة بالمناسبة عن شكره للجزائر الشقيقية باسم الحكومة والشعب الموريتاني، على هذه الهدية السخية والتي ستساهم في تعزيز المجهود الحكومي في مساعدة المواطنين المتضررين من الأمطار، ومن تخفيف معاناتهم.

وقال إن هذه المساعدات تعتبر لبنة جديدة في صرح علاقات الصداقة والتعاون المثمر القائم بين البلدين الشقيقين، تحت رئاسة قائدي البلدين؛ فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وفخامة الرئيس عبدالمجيد تبون.

وبدوره أكد سعادة السفير الجزائري في بلادنا السيد محمد بن عتو، أن هذه المساعدات تدخل في إطار تعزيز علاقات التعاون القائم بين البلدين وتعزيز جهود موريتانيا في مواجهة مخلفات الأمطار والسيول، التي عرفتها خلال الاسابيع الماضية.

جرى استلام الهدية الجزائرية بحضور اللواء حمادي محمد اعلي مولود قائد أركان الجيش الجوي، والملحق العسكري في السفارة الجزائرية في نواكشوط، والمستشار الإعلامي، ومديرة العون الاستعجالي في مفوضية الأمن الغذائي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد