AMI

خلال دورة عادية لجهة الحوض الشرقي الوالي يحث على النهوض بواقع التنمية المحلية

النعمة

حث والي الحوض الشرقي السيد إسلمو ولد سيدي خلال افتتاح دورة عادية للمجلس الجهوي، اليوم الخميس في مدينة النعمة، أعضاء المجلس على مواكبة جهود السلطات العمومية في تقريب الخدمات من المواطنين والنهوض بواقع التنمية المحلية.

وخصصت الدورة التي جرت برئاسة رئيس الجهة السيد محمدو ولد التجانى، لدراسة بعض التعديلات على الميزانية وعرض برامج وأنشطة الجهة وبعض النقاط المختلفة الرامية إلى تجسيد المقاربة الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

واستعرض الوالي جملة من التدخلات العمومية الهادفة إلى استغلال المقدرات الذاتية كالزراعة والتنمية الحيوانية، مضيفا أنه خلال السنوات الثلاث الماضية تم إنجاز 300 سد على مستوى الولاية وتوزيع كميات معتبرة من البذور والأسمدة على المزارعين سبيلا إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء.

وذكر بأن قطاع التنمية الحيوانية بصدد إنجاز 3 مزارع لزراعة الأعلاف بسعة 20 ألف هكتار تحتوي على مخازن سعة الواحد منها 10 آلاف طن من أجل مساعدة المنمين خلال أشهر الشح.

وأشار إلى الإجراءات التي تم اتخاذها على مستوى الولاية لتقريب الخدمات من المواطنين تنفيذا للمقاربة التي رسمها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى، الرامية إلى جعل المواطن هو الهدف الأول من التنمية المحلية.

وأبرز الدور المحوري للجهة في رسم السياسات العمومية ومراقبة البرامج والتدخلات حتى تنعكس على واقع المواطن البسيط ليكون اللبنة الأولى لتحقيق تنمية شاملة متكاملة الأركان.

وبدوره أوضح رئيس جهة الحوض الشرقي، المساعي المتواصلة للجهة من أجل تنفيذ البرنامج المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية، مضيفا أن الجهة بصدد إطلاق جملة من البرامج لصالح المواطنين في هذه الظرفية التي تمتاز بتهاطلات مطرية معتبرة.

وذكر أنه في الأيام القليلة المقبلة ستطلق الجهة مجموعة من التدخلات لمساعدة المزارعين، تجسيدا لنداء فخامة رئيس الجمهورية بمقاطعة تامشكط، الرامي إلى الإقبال على الزراعة، مضيفا أن هذه الجهود ستتعزز بإطلاق حملة تحسيسية بالولاية للمحافظة على الغطاء النباتي من الحرائق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد