AMI

بعثة من وزارة البيئة تنهي زيارة لولايتي غورغول وكيدي ماغه وتبدؤها في لعصابة

وصلت بعثة من الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالبيئة، صباح اليوم الاثنين إلى ولاية لعصابة المحطة الثالثة والأخيرة من جولة شملت عددا من المدن والتجمعات في ولايتي غورغول وغيدي ماغه.
وأكد رئيس البعثة الدكتور سيدي ولد آلويمين، مدير الوقاية ومكافحة التلوث بالوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالبيئة، في اتصال هاتفي بالوكالة الموريتانية للأنباء:”أن مهمة البعثة تتمثل في تنظيم حملات تحسيسية حول الوقاية ومكافحة تلوث مصادر الشرب وتعقيم البرك والمستنقعات، في المناطق المستهدفة
بالولايات الثلاث.
وأضاف أن التساقطات المطرية الكبيرة التى شهدتها هذه الولايات خلال الأسابيع الماضية، تسببت في عزل بعض المناطق وقطع بعض الطرق المؤدية إليها وأن ذلك صعب مهمة اللجنة في بعض مناطق الولايات المزورة.
وأشار مدير الوقاية الى أن من مهام البعثة، حرق جثث المواشي التي نفقت بسب الأمطار، ومعالجة وتعقيم مياه الآبار، التي تشكل مصادر شرب رئيسية وكذا البرك والمستنقعات وتكوين لجان محلية لرصد ومتابعة الحالات الطارئة على مستوى المناطق المستهدفة .
وقال أن البعثة ستوزع كميات من”ماء جافيل”ومواد النظافة والتعقيم لمساعدة اللجان المشتركة بين وزارتي البيئة والصحة على أداء عملها الميداني، موضحا أن البعثة لم تسجل أية حالات مرضية أو وبائية في الأماكن التي تمكنت من زيارتها حتى الآن”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد