AMI

وزير التنمية الحيوانية يشرف من ولاية الحوض الشرقي على إطلاق البرنامج الوطني للمياه الرعوية.

النعمة

أشرف معالي وزير التنمية الحيوانية السيد محمد ولد اسويدات زوال اليوم الإثنين رفقة والى الحوض الشرقي السيد إسلمو ولد سيدي من قرية اهل أب 2 التابعة لبلدية آكوينبت في مقاطعة النعمة على إطلاق البرنامج الوطني للمياه الرعوية .

ويهدف  هذا البرنامج الذي تستفيد منه الولاية من 10 محطات مياه ويشمل تشييد 60 محطة مياه رعوية على المستوي الوطني واستلام 40 أنجزت مؤخرا إلى تجسيد الإستراتيجية الجديدة لتثمين المقدرات الحيوانية تنفيذا للبرنامج المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى الرامي إلى استغلال المقدرات التنموية.

وفي كلمته بالمناسة أكد معالي الوزير أن إطلاق هذا البرنامج يأتي في إطار تنفيذ مقاربة القطاع الرامية إلى تثمين المقدرات الحيوانية للبلد وعصرنتها وخلق قيمة مضافة للمنتج الحيوانى الوطنى والولوج إلى المصادر المائية مضيفا أن الوزارة تسعي خلال السنوات الثلاث القادمة لتخصيص غلاف مالي بقيمة 5 مليارات أوقية قديمة منها 1 مليار و 860 مليون أوقية في إطار المرحلة الثانية من مشروع برابس لإنشاء المزيد من المحطات الرعوية على مستوي الوطن.

وذكر معالي الوزير أن قطاعه في الأشهر الماضية عمل على إطلاق مشاريع من ابرزها وضع إطار وطنى للتشاور والشراكة لضمان التنسيق المحكم بين جميع الفاعلين دون استثناء والبدء في مراجعة الإطار القانوني المؤسسي لتفعيل الترسانة القانونية المنظمة للقطاع وإطلاق البرنامج الوطني لتثمين المقدرات الرعوية الطبيعية وتطوير الشِّعَبْ الحيوانية إضافة إلى تقدم الأشغال في 5 مزارع مندمجة لتحسين السلالات وإنتاج الحليب والعمل على إطلاق مركبات صناعية في مجالات اللحوم الحمراء والجلود وزراعة الأعلاف الخضراء.

ودعا معالي الوزير الجميع إلى المساهمة الفعالة في تطوير الإنتاج سبيلا إلى تحقيق اهداف التنمية الشاملة تجسيدا لرؤية فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى.

وفي مدينة النعمة عقد معالي الوزير إجتماعا مع المنتخبين والمنمين ورؤساء وممثلي الروابط الرعوية بالولاية خصص لإستعراض مقاربة قطاعه لترقية الثروة الحيوانية المجال للمتدخلين ويرد على أسئلتهم واستشكالاتهم.

كما تفقد عددا من المنشآت التابعة لقطاعه وتلقي شروحا وافية حول دورها والمشاكل المطروحة التى تعيق سير عملها.

وقد شملت هذه الزيارة المندوبية الجهوية للوزارة والشركة الموريتانية لمنتجات الألبان ومصنع العلف إضافة إلى محطة تجميع الألبان في قرية وركن  آكوينيت إضافة إلى مزرعة تحسين السلالات الواقعة ببلدية بريبافة بمقاطعة النعمة.

رافق معالي الوزير خلال هذه الزيارة رئيس جهة الحوض الشرقي وحاكم مقاطعة النعمة ومندوب وزارة التنمية الحيوانية والمنتخبين وعدد من أطر القطاع والسلطات الأمنية والعسكرية بالولاية .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد