AMI

الناطق باسم الحكومة: الخارجية الأمريكية أثنت على تحسن الحكامة ومحاربة الفساد في موريتانيا

 

أكد معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، الناطق باسم الحكومة، السيد محمد ماء العينين ولد أييه، أن مستشار وزير الخارجية الأمريكي أثنى في اتصال مع مدير ديوان رئيس الجمهورية، على التطور الحاصل في تحسن الحكامة ومحاربة الفساد في موريتانيا، منذ تولي فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للسلطة، وعرض على بلادنا التعاون مع المبعوث الجديد للرئيس الأمريكي في قضايا الفساد.

وأضاف، في رده على سؤال حول هذا الموضوع خلال تعليقه على نتائج اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء في نواكشوط، أن المسؤول الأمريكي شكر فخامة رئيس الجمهورية، على التعاون بين البلدين وعلى دور بلادنا في المنطقة وما قامت به في مجال حقوق الإنسان والأمن ومكافحة الإرهاب والتطرف.

وأشاد معالي الوزير بالعلاقات المميزة بين موريتانيا والولايات المتحدة الأمريكية، مبينا أن عدم زيارة المستشار الأمريكي إلى نواكشوط، التي كانت مقررة الأسبوع الماضي والتي اعتذر عنها في الاتصال الآنف الذكر تعود إلى أسباب تتعلق بتأخر رحلات الطيران.

وأوضح أن المجلس درس وصادق على مجموعة من مشاريع القوانين والمراسيم والبيانات الهامة، من بينها مشروع مرسوم يتضمن تنظيم وسير عمل مؤسسة عمومية ذات طابع إداري تدعى المركز الوطني للحلات المستعجلة في الصحة العمومية ملاذ، إضافة إلى أربعة مراسيم تتعلق بتخطيط كل من جكني واركيز، وتجمع بغلة التابع لعدل بكرو وتجمع كوندي بمقاطعة انتيكان، وإعلان هذين الأخيرين ذوي نفع عام.

وفي جوابه على سؤال حول البنى التحتية، أكد معالي الوزير أن كل المنشآت المقام بها في عهد هذا النظام سواء في مجال الطرق أوغيرها، تسبقها دراسة تعتمد على مكاتب خبرة ورقابة ضرورية، وتخضع لمعايير جيدة، ويشمل ذلك ترميم المشاريع التي قيم بها في السابق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد