AMI

مركز تكوين العلماء يختتم عامه الدراسي

نظم مركز تكوين العلماء مساء أمس الثلاثاء في نواكشوط حفلا بمناسبة اختتام عامه الدراسي 2021-2022، تحت شعار: “عقدان من الريادة في التعليم الأصلي”.

وشهد الحفل تقسيم إفادات وجوائز على المتفوقين في مختلف المجالات التي تدرس في هذه المؤسسة التعليمية.

وأبرز المستشار المكلف بالشؤون الإسلامية بوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، السيد سيدي محمد ولد الشواف، في كلمة بالمناسبة، المكانة التي يوليه الدين الاسلامي الحنيف لطلبة العلم، مشيرا إلى أن القطاع لن يدخر جهدا في سبيل تشجيع طلاب التعليم الأصلي ماديا ومعنويا.

وبدوره أكد رئيس مركز تكوين العلماء، السيد محمد الحسن ولد الددو، أن هذا المركز يقوم بتخريج كوكبة من أهل العلم حيث يدرس منذ 17 سنة 63 علما من العلوم الشرعية ومكملاتها.

واضاف أن أبواب المركز مفتوحة أمام طلبة العلم من مختلف البلدان الإسلامية، منوها بالجهود التي تبذلها هيئة التدريس وطاقم الإدارة في إنجاح العملية التربوية.

وكان المدير العام لمركز تكوين العلماء، السيد محمد المختار ولد محمد المامي، قد قدم قبل ذلك ورقة تعريفية عن المركز وأسلوب التدريس فيه، مشيرا إلى أن مهمته تتمثل في تخريج علماء أجلاء على منهج وسطي علمي وتربوي يرتكز على إتقان حفظ المتون مع الرواية واستيعاب كافة المقررات.

أما وكيل الطلبة، السيد اسماعيل ولد موسى ولد الشيخ سيديا، فقد أشاد بدور الذي يلعبه هذا المركز في تعليم العلوم الاصلية بطريقة محظرية ونظامية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد