AMI

منظمة الشبيبة التقدمية بحزب اتحاد قوى التقدم تنظم مؤتمرها التأسيسي

نظمت منظمة الشبيبة التقدمية بحزب اتحاد قوى التقدم أمس الاحد في نواكشوط مؤتمرا تأسيسيا تحت عنوان: ” تعزيز الوحدة الوطنية والدفاع عن الطموحات الشبابية”.

وهنأ رئيس حزب اتحاد قوى التقدم السيد محمد ولد مولود بالمناسبة القيادة المؤقتة لشبيبة التقدمية والقائمين على تنظيم هذا الحفل.

وأضاف أن المناسبة تستدعي استحضار دور الشباب في تكريس الوحدة الوطنية والعمل على تجسيد مفهومها العظيم.

كما حث في ذات السياق الشباب على تحمل المسؤولية أمام الوطن وأمام الله.

وبدوره قال الرئيس المؤقت للشبيبة التقدمية بحزب اتحاد قوى التقدم السيد عبد الله ولد مرزوك، إن تنظيم  هذا المؤتمر يأتي ضمن خطة رسمها حزب اتحاد قوى التقدم لتنظيم وتفعيل القطاعات الجماهيرية، من نساء و فلاحين و عمال وكذلك قطاع الشباب.

وأكد أهمية تعزيز الوحدة الوطنية والدفاع عن الطموحات الشبابية، مضيفا أن طموحات الشباب ينبغي أن تكون أهدافها محصورة فيما يخدم تماسك المجتمع ويضعه على سكة التقدم والنمو والازدهار.

من جهته قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر السيد السالك ولد عبد العزيز ولد دمب، إن المؤتمر التأسيسي يأتي تتويجا لحملة ناجحة بكل المقاييس، رغم كل الظروف والصعاب ، مضيفا أن هذا الجمع  ماكان له أن يلتئم لولا تضافر الجهود بين قيادة الحزب وشبابه الذين عملوا بكل إتقان وإخلاص من أجل أن تتحقق هذه اللحظة.

وحضر افتتاح المؤتمر النائب الأول لرئيس حزب اتحاد قوى التقدم السيد محمد ولد اخليل وعدد من مناضلي الحزب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد