AMI

انطلاق عملية تسجيل الأجانب المقيمين بمركز إستقبال المواطنين في زويرات

أدى والي تيرس زمور السيد محمد المختار ولد عبدي، اليوم السبت زيارة تفقد واطلاع لمركز استقبال الأجانب المقيمين في الولاية.

واستمع السيد الوالي داخل المركز إلى شروح مفصلة من طرف رئيس المركز عن طبيعة العملية والإجراءات المتخذة لانسيابيتها.

وأكد السيد الوالي في تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء أنه تنفيذا لتعليمات السلطات العمومية بتقييد الأجانب المقيمين على التراب الوطني تم اليوم على مستوى ولاية تيرس زمور انطلاقة هذه العملية في مركز استقبال المواطنين بمدينة ازويرات.

وأشار بأن هذه العملية تستهدف تقييد المقيمين على مستوى التراب الوطني ومن مختلف الجنسيات وتخفيف الإجراءات المعهودة مقابل تسليم مستند الإقامة.

وقال بأنه لاحظ أثناء زيارته للمركز إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لنجاح العملية مذكرا بأن ولاية تيرس زمور قبلة للأجانب الباحثين عن فرص العمل من مختلف الجنسيات وخاصة الإخوة الأشقاء السودانيين والماليين والسينغاليين والكامبيين.

وبدوره أوضح رئيس مركز إستقبال المواطنين بمدينة ازويرات السيد الكوري ولد هميد أن هذه الحملة التي تستهدف تقييد الأجانب المقيمين تتم مجانيا بعد أن كانت تجرى برسوم تبلغ 30000 أوقية قديمة.

وأضاف أن الإقبال على التسجيل في هذه الحملة يتزايد، مشيرا إلى أن كافة الإجراءات والوسائل الكفيلة بإتمامها تم اتخاذها.

رافق الوالي في هذه الزيارة حاكم مقاطعة ازويرات السيد محمد محمود ولد محمد عبدالله وعمدة بلديتها السيدة السالكه بنت محمد ومسؤولون أمنيون في الولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد