AMI

لجنة متابعة تنفيذ صندوق مكافحة فيروس كورونا تناقش مجالات تسييره خلال الشهرين الماضيين

خصصت اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ صندوق التضامن الاجتماعي لمكافحة فيروس كورونا، الاجتماع الذي عقدته اليوم الجمعة، بالمركز الدولي للمؤتمرات في انواكشوط، برئاسة معالي وزير المالية، السيد إسلمو ولد محمد أمبادي، رئيس اللجنة، لمناقشة التقرير المتعلق بحصيلة تسيير هذا الصندوق خلال شهري مايو ويونيو الماضيين.

وأوضح معالي وزير المالية، في كلمة بالمناسبة، أن التقرير الذي قدم لأعضاء اللجنة خلال هذا الاجتماع تطرق بشكل مفصل وواضح لحالة الصندوق والظروف العامة لتنفيذه خلال الشهرين المذكورين، حيث يبين إيراداته، ومجالات تنفيذ النفقات، ونتائج الحملة الوطنية السادسة للتلقيح ضد كوفيد ومخرون البلاد من اللقاحات..

وأشار إلى أن إيرادات الصندوق خلال الفترة المذكورة بلغت في يوم 30 يونيو 2022، مبلغ 412120 أوقية جديدة، هبة من صندوق الأمم المتحدة، فيما بلغت المصاريف خلال الشهرين المذكورين 137672307 أوقية جديدة، موزعة على النحو التالي:

– تكاليف التكوين: 7710040 أوقية جديدة

– تكاليف اقتناء اللقاحات: 62324426 أوقية جديدة

– تكاليف نقل اللقاحات: 82000 أوقية جديدة

– تكاليف الرواتب والمكافآت والأتعاب: 2060000 أوقية جديدة

– تكاليف اقتناء معدات الفحص: 14349500 أوقية

– نفقات تسيير أخرى: 51180341 أوقية.

وأضاف معالي الوزير أن موارد الصندوق تشمل مساهمات من ميزانية الدولة تبلغ مليارين من الأوقية الجديدة، ومساهمات من المؤسسات العامة والخاصة ومساهمات من الشركاء الدوليين ومساهمات من الأفراد.

وقال إن الصندوق تلقى لحد الساعة 10,58 مليار أوقية جديدة بلغت حصة الدولة فيها 19%، وبلغت مساهمة الشركاء 19%، فيما بلغت مساهمات المؤسسات العامة والخاصة والأفراد 20%، في حين بلغت التبرعات العينية نسبة 42% من مداخيل الصندوق، مشيرا إلى أن شركاء بلادنا في التنمية خصصوا للصندوق غلافا ماليا بقيمة 2,04 مليار أوقية تم تحصيل 1,98 مليار أوقية جديدة منه.

وأشار إلى أن إجمالي الأفراد الذين تلقوا الجرعة الأولى بتاريخ 30 يونيو 2022، وصل إلى 1927338 شخصا، من ضمنهم 1334303، تلقوا الجرعة الثانية أو لقاح جونسون، في حين تلقى 216585 شخصا الجرعة التعزيزية، وبلغ إجمالي عدد الذين أخذوا اللقاح من الفئة العمرية من 12 إلى 18 سنة، 455996 شخصا.

وأوضح معالي وزير المالية، أن هذه التقارير والاجتماعات الدورية تهدف إلى إطلاع أعضاء اللجنة بشكل مفصل على حالة الصندوق وحيثيات الصرف ليتمكنوا من أداء مهمتهم المتمثلة في المتابعة والرقابة وللتأكيد كذلك على المضي قدما في نهج الصرامة في التسيير والانفاق، وبالتالي الإستغلال الأمثل للموارد والإمكانيات عملا بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وقال إن بلادنا تمكنت بفضل من الله وعونه وبفضل الإرادة السياسية من تحقيق نتائج إيجابية في مجابهة جائحة كوفيد-19.

وتابعت اللجنة كذلك خلال الاجتماع عرضا قدمه معالي وزير الصحة، السيد المختار ولد داهي، استعرض فيه وضعية فيروس كورونا في البلد والخطط والبرامج المعتمدة لمحاربة هذا الفيروس، سواء من خلال حملات التوعية والتحسيس أو من خلال توفير اللقاح، وتنظيم حملات التلقيح.

وجرت فعاليات الاجتماع بحضور المدير العام للإدارة العامة للضرائب، السيد المختار ولد السعد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد