AMI

السفير الفرنسي : نعمل باستمرار على التحسين المستمر لعلاقاتنا مع موريتانيا

أكد السفير الفرنسي المعتمد لدى بلادنا سعادة السيد روبيرت مولي، أن موريتانيا وفرنسا تعملان باستمرار على التحسين من علاقاتهما، وعلى تحقيق السلام والازدهار المشترك في بلديهما وفي منطقة الساحل بشكل عام.

وأضاف، في خطاب ألقاه مساء اليوم الخميس بمقر السفارة الفرنسية في نواكشوط، بمناسبة العيد الوطني للجمهورية الفرنسية، بحضور معالي وزراء الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج السيد محمد سالم ولد مرزوك، والدفاع الوطني السيد حنن ولد سيدي، والشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية، السيد أوسمان مامودو كان، أن فرنسا تسعى لدعم موريتانيا من أجل تحقيق التقدم والازدهار في كافة المجالات وخاصة الوحدة الوطنية والتماسك الاجتماعي، مبرزا أن هذا التعاون شمل مجالات عدة من بينها قطاعي الدفاع والأمن.

وأشاد بما بذلته موريتانيا خلال السنوات القليلة الماضية من جهود لتحقيق الاستقرار في المنطقة، مبرزا أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أشاد خلال اجتماعات عقدها مع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، بنجاح موريتانيا الملحوظ في العمل على استتباب الأمن والاستقرار في منطقة الساحل.

وقال إن البلدين تربطهما شراكة في العديد من المجالات وخاصة في إطار مجموعة دول الساحل، من خلال العمل على مواجهة التهديدات الإرهابية، مضيفا أن هذا التعاون تجسد كذلك في تطوير البنية التحتية وهو مجال يجب على موريتانيا أن تواصل جهودها التي بدأتها في هذا المجال خلال السنوات الأخيرة.

وبين أن هذه الشراكة تشمل كذلك القطاعين العام والخاص، مبرزا أن لديها العديد من المشاريع في مختلف المجالات التي تحظى باهتمام المستثمرين الفرنسيين، ومبينا أن هذه الاستثمارات تنضاف إلى 50 شركة فرنسية حققت في موريتانيا أكثر من 2000 فرصة عمل مباشرة إضافة إلى العديد من الوظائف الأخرى الغير مباشرة.

وقال إن فرنسا تعتبر الشريك الرئيسي لموريتانيا بمتوسط إنفاق سنوي قدره 40 مليون دولار أمريكي خلال عامي 2019-2020. مشيرا إلى أنه يجري حاليًا تنفيذ حوالي ثلاثين مشروعًا في موريتانيا من طرف الوكالة الفرنسية للتنمية وإدارة التعاون الفرنسي بقيمة إجمالية تقدرب 180 مليون يورو.

جرى الحفل بحضور السادة الناني ولد اشروقة، مستشار برئاسة الجمهورية، وهند بنت عينينا، مستشارة بالوزارة الأولى مكلفة بالشؤون السياسية، ما صار سيسكو، المدير العام للدعم والمصالح الأفقية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، الأمين العام للوزارة وكالة، وعدد من الشخصيات السامية وجمع من المدعوين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد