AMI

والي نواكشوط الغربية يطلق عملية تعزيز الخطة الأمنية الجهوية للشاطئ

أطلق والي نواكشوط الغربية السيد عبد الرحمن ولد الحسن، زول اليوم الأحد، من مكاتب خفر السواحل عملية تعزيز الخطة الأمنية الجهوية على مستوى شاطئ المحيط الأطلسي.

وتشارك في هذه العملية، التي تدوم ثلاثة أيام، بلدية تفرغ زينة ووزارة الصحة ووحدات من خفر السواحل والشرطة الوطنية وأمن الطرق والأمن المدني.

وأوضح الوالي، في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أن هذه العملية تأتي في إطار الجهود التي تبذلها السلطات الإدارية لخدمة المواطن وتعزيز أمن وسلامة المجتمع، مشيرا إلى أن السلطات تقوم من حين لآخر بعمليات الرقابة والمتابعة على طول شاطئ المحيط وأماكن الترفيه التي يرتادها المواطنون والأجانب بكثافة خاصة في مناسبات الأعياد الدينية والوطنية والعطل الأسبوعية.

وأضاف الوالي أن الفرق التي تشارك في هذه العملية مجهزة بكافة الوسائل اللازمة لأمن المواطن وحمايته وممتلكاته.

حضر وقائع انطلاقة هذه العملية حاكم مقاطعة تفرغ زينة وعمدتها وقيادات من الفرق المشاركة في العملية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد