AMI

حزب اتحاد قوى التقدم ينظم مهرجانا شعبيا

نظم حزب اتحاد قوى التقدم مساء أمس الأحد مهرجانا شعبيا بدار الشباب القديمة في انواكشوط، تحت شعار: “وحدة ومصلحة الشعب والبلد فوق كل اعتبار”.

وعبر رئيس الحزب، السيد محمد ولد مولود، في كلمة بالمناسبة، عن ارتياحه الكبير لمستوى الحضور المتميز لهذا المهرجان، مما يدل على تعلق منتسبي الحزب ببرنامجه السياسي وتطلعاته.

وأكد على ضرورة تعزيز اللحمة الوطنية، ونبذ خطاب الكراهية والتطرف والشرائحية، التي أصبحت متداولة في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أهمية العودة إلى التشاور بين الأحزاب السياسية.

وانتقد رئيس حزب اتحاد قوى التقدم الأوضاع المعيشية للسكان خاصة ما يتعلق منها بارتفاع الأسعار الذي أثر بشكل كبير على المواطنين.

حضر المهرجان عدد من ممثلي الأحزاب السياسية ومناصري الحزب ومناضليه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد