AMI

لعصابه: ورشة عمل تشاورية حول تحديث عرض التكوين المهني

اشرف الأمين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني السيد شيبة حبيب سيدي مولود اليوم الخميس على إنطلاقة ورشة العمل التشاورية الرابعة والأخيرة حول تحديث عرض التكوين المهني من اجل المواءمته مع متطلبات سوق العمل في المنطقة التي تضم ولايات الحوضين ولعصابه وتكانت.

وتهدف هذه الورشة التي تدوم يوما واحدا إلي تصميم عرض تكوين مهني نابع من خيارات موضوعية تستهدف مواءمته للإحتياجات الاجتماعية والاقتصادية للبلد .

وفي كلمة بالمناسبة اوضح الأمين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني أن البلد يمتلك إمكانيات اقتصادية كبيرة ومتنوعة بإمكانها توفير فرص عمل كثيرة في قطاعات عديدة كالتنمية الحيوانية والزراعة والصيد مما يضمن خفض البطالة بين الشباب الى حد كبير في حالة استغلال هذه الإمكانات بشكل أمثل.

وابرز إلى أنه لا يمكن أن نستفيد من الفرص بالشكل المناسب إلا إذا كانت لدينا يد عاملة تتمتع بالكفاءة والمهارة اللازمة لتلبية احتياجات سوق العمل وتخلص الشباب من جميع العقليات المعيقة وكذا النظرة السلبية لبعض المهن والحرف .

ونوه إلى أن المساهمة النشطة في هذا النقاش ستمكن من تحديد نظام التكوين المهني بشكل أفضل وتحديد الإجراءات المناسبة لإنشاء نظام تكويني قادر على لعب دور فعال كرافعة للتشغيل وأداة لتنمية قطاعات الاقتصاد المختلفة.

وبدوره عمدة بلدية كيفه السيد جمال ولد كبود ثمن أهداف هذه الورشة التي تدخل في صميم برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الخاص بالتشغيل وخاصة تشغيل فئة الشباب.

وعلى صعيد آخر أدى الأمين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني رفقة والي لعصابه السيد محمد ولد احمد مولود زيارة لمدرسة التعليم التقني و التكوين المهني في كيفه والشباك الوطني للتشغيل واستمع لعروض تفصيلية، من القائمين عليها حول عمل هذه المصالح والخدمات التي تقدمها.

ورافق الأمين العام خلال هذه النشاطات والي ولاية لعصابه وحاكم كيفه وعمدة بلديتها والقادة العسكريون والأمنيون بالولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد