AMI

سبع مواد إعلامية تفوز بجائزة الناها منت سيدي

فازت سبع مواد إعلامية بجائرة المرحومة الناها منت سيدي للإعلام وقضايا المرأة في موسمها الثاني، خلال حفل نظمه اتحاد إعلاميات موريتانيا مساء أمس في نواكشوط لتوزيع الجوائز على المتفوقين في المسابقة التي شملت مختلف صنوف الإعلام( مكتوب، مسموع، مسموع مرئي).

وخلال إشرافه على الحفل باسم معالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، أكد الأمين العام للوزارة وكالة، السيد محمد سالم ولد بوخريص، أن القطاع يعمل على إشراك المرأة وتعزيز حضورها في المشهد الإعلامي وتشجيع الصحفيين المهنيين على تناول قضاياها وتطوير النقاش العمومي حول ولوجها لمراكز صنع القرار، وهو ما تسعى هذه التظاهرة إلى تحقيقه.

وأضاف أن قضايا المرأة تحتل دورا محوريا في السياسة العامة للحكومة، تجسيدا لتعهدات فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للشعب بإنصاف الجميع وإتاحة الفرصة أمام القوى الحية منه خدمة للبلد.

أما رئيسة اتحاديات إعلاميات موريتانيا، السيدة لمنية سيدي، فقد دعت إلى تضافر الجهود بغية تشجيع وتكريس المهنية ممارسةً وسلوكا، حتى تتربى عليها الأجيال الإعلامية، سائلة المولى الرحمة لأرواح من غادرونا من حملة مشعل هذه المهنة النبيلة، والذين صانوا شرفها وظلوا محافظين على قيمها، رغم كل الظروف والتحديات التي واجهوها.

ولفتت إلى أن هذه المسابقة تهدف للنهوض بالمخرجات الإعلامية عموما ورفع مستوى الاهتمام والوعي بالقضايا التي تمس المرأة بشكل خاص، مضيفة أنه في إطار الاهتمام بقضايا المرأة والاحتفاء بنجاحاتها، فإن الاتحاد يهنئ جهة نواكشوط على الجهود التي تبذلها على الصعيدين المحلي والدولي للرفع من شأن البلد ومؤسساته، والتي أثبتت من خلالها قدرة المرأة الموريتانية على كسب الرهانات، كما يشكر الاتحاد كل من ساهم في إنجاح هذه التظاهرة وفي استمراريتها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد