AMI

اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة كوفيد تقرر تخفيف الإجراءات الاحترازية

اجتمعت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة كوفيد-19، برئاسة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال مسعود، اليوم الأربعاء، بقاعة الاجتماعات بالوزارة الأولى، لتقييم نجاعة الخطة التي اعتمدتها بلادنا في وجه الجائحة، بمواكبة مستمرة ومتابعة لصيقة وتعليمات حازمة من طرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وقد سجلت اللجنة ما يلي:

– النتائج الإيجابية للأسبوع الوطني للتطعيم ضد كوفيد-19 (12 – 18 مايو 22) والتي وصلت 120% من الأهداف التي كانت متوقعة،

– تنويه الشركاء الفنيين والماليين لجهود البلاد في مجال التطعيم ضد الجائحة والتي بوأتها تصنيفا متقدما ضمن دول المنطقة،

– التراجع الحاصل في المؤشرات العامة للوباء (عدد الإصابات- عدد الإصابات بدون أعراض- عدد المحجوزين بالمستشفيات…).

وبعد تقدير الجهود المبذولة لمحاربة الجائحة وتقييم الوضعية الوبائية، قررت اللجنة ما يلي:

1. تخفيف الإجراءات الاحترازية من خلال عدم إلزامية ارتداء الكمامات في المرافق والأماكن العمومية، وكذا عدم إلزامية فحص PCR للوافدين إلى بلادنا ممن أكملوا جرعات التطعيم؛

2. دعوة كافة الموريتانيين إلى الاحتياط ضد الفيروس الذي لا زال موجودا بالبلاد وعبر العالم، وذلك بالتمسك بالمسلكيات الوقائية التي اكتسبناها من هذه التجربة، والإقبال على مراكز التطعيم الموجودة بالمستوصفات والنقاط الصحية والمستشفيات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد