AMI

كيهيدي: ورشة جهوية حول المرحلة الثانية من مشروع دعم النظام الرعوي في الساحل

أشرف والي كوركل السيد أحمدنا ولد سيداب، صباح اليوم الاثنين بقاعة الاجتماعات بالمندوبية الجهوية للتنمية الحيوانية بكيهيدي، على انطلاق أعمال الورشة الخاصة بالمرحلة الثانية من المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل لصالح المنمين، المعروف اختصارا ب “praps”.

وأوضح الوالي، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الورشة مناسبة لتقييم المرحلة الأولى من المشروع، والعمل على الاستفادة من التجربة السابقة لتفادي تكرار الأخطاء، مشددا على ضرورة التنسيق والتشاور مع السلطات الإدارية المحلية والمستفيدين من المشروع.

وقال إن التأخر في إنجاز المنشآت وعدم التأكد من جدوائيتها قبل البدء في تشييدها غير مقبول خصوصا إذا تعلق الأمر بقطاع هام كالتنمية الحيوانية التي تعتبر ركيزة أساسية من ركائز الاقتصاد الوطني وتحظى بعناية خاصة من طرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ونبه الوالي إلى أن تمويل البنك الدولي للمرحلة الثانية من المشروع تم بجهد وتنسيق من الحكومة الموريتانية في إطار تطبيق برنامج تعهدات فخامة رئيس الجمهورية وانسجاما مع الرؤية الواردة في برنامج أولوياتي الموسع، مضيفا أنه ينتظر من القائمين على هذا المشروع المساهمة بشكل ملموس في الجهود المبذولة من طرف الدولة من أجل تنمية الثروة الحيوانية لتلعب الدور الاقتصادي الذي يليق بحجمها ومكانتها في بلادنا.

جرت أعمال الورشة بحضور حاكم مقاطعة كيهيدي السيد لبات ولد المختار، والمندوب الجهوي لوزارة التنمية الحيوانية السيد محمد ولد الشيخ، وعمد البلديات المستفيدة من المشروع، وممثلي المنظمات الرعوية والمشاريع المدرة للدخل في الولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد