AMI

نجاح عمليات تفعيل جهاز القوقعة بالمستشفى العسكري

بدأت أمس الثلاثاء بمصلحة جراحة الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى العسكري في نواكشوط، أول عمليات تفعيل جهاز القوقعة، التي تمت زراعتها في الشهر الماضي وبنفس المستشفى لبعض الأطفال الصم، وبعض المصابين بنقص حاد في السمع.

وقد تكللت عمليات تفعيل جهاز القوقعة وبرمجتها لدى جميع الأطفال الذين استفادوا من زراعة القوقعة بالنجاح ولله الحمد كما تم ترويض الأطفال المستفيدين من هذا التدخل الطبي الحديث على كيفية النطق.

وتعتبر عملية التفعيل هذه هي المرحلة الثانية بعد عملية زراعة القوقعة التي تمت بنفس المستشفى قبل شهر تقريبا من الآن.

وعند تفعيل الجهاز الإلكتروني يتمكن المريض من سماع الأصوات لأول مرة، عن طريق تحفيز العصب السّمعي بشكل مباشر، ويقوم الجهاز الإلكتروني بجمع الموجات الصوتية ونقلها للجهاز المستقبِل الذي تم زرعه تحت الجلد وراء الأذن، الذي بدوره يقوم بإرسال الإشارات الصوتية إلى أقطاب كهربائية مزروعة في قوقعة الأذن الداخلية، وتقوم هذه الإشارات بتحفيزالعصب السمعي الذي ينقل الإشارات إلى الدماغ وتتم ترجمتها إلى أصوات مسموعة.

وتشكل هذه العملية النواة الأولى لزراعة القوقعة وتفعيلها في بلادنا، وبإشراف طاقم وطني، وهو ما سيشكل إضافة نوعية للخدمات الاستشفائية التي يقدمها المستشفى العسكري للعسكريين والمدنيين على حد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد