AMI

وزير الوظيفة العمومية: حقوق العمال خط أحمر

أدى معالي وزير الوظيفة العمومية والعمل السيد محمد ولد عبد الله ولد عثمان اليوم الإثنين، زيارة تفقد واطلاع لمرافق خدمية بميناء نواكشوط المستقل المعروف بميناء الصداقة.

وشملت الزيارة رصيف تفريغ الحاويات ومنطقة تفريغ السفن والبضائع، بالإضافة إلى منطقة عمل الحمالة وإدارة القبطانية والجودة.

واستمع معالي الوزير خلال الزيارة لشروح من القائمين على المؤسسة كما التقى بالعمال وممثلي النقابات واستمع لأهم المشاكل المطروحة، مشددا على تغليب الكفاءة واحترام الحقوق.

وقد عقد معالي الوزير اجتماعا مع إدارة ومسؤولي الميناء، كما التقى بمناديب العمال والنقابات حثا الجميع على السهر مبرزا اههمية انسيباية العمل بهذه المؤسسة المحورية التي تمثل نافذة اقتصادية على العالم وبوابة إقليمية مهمة تعتمد عليها دول صديقة ومجاورة .

ولأدلى الوزير بتصريح لمندوب الوكالة أكد ر على أهمية الميناء وتأثيره على الحياة المعيشية للبلد، مسديا تعلمياته بتسوية المشاكل المطروحة لليد بشكل عام وللعاملة في الميناء بوجه خاص.

وأوضح معالي الوزير أن ظروف الموظفين والعمال أولوية بالنسبة للقطاع، مشددا على ضرورة انسيابية وتطوير آلية العمل داخل الميناء، مع احترام حقوق العمال.

وأبرز معالي الوزير أن فخامة رئيس الجمهورية أعطى الصلاحيات كاملة في مجال العمل وحرصا على حصوله على حقوقه كاملة دون ظلم ولا تمييز في بيئة مهنية خالية من المخاطر والغبن.

وأكد على أن حقوق العمال قضية محورية وأولوية لدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وفي مداخلاتهم طرح ممثلو النقابات العمالية جملة من المطالب من أبرزها استفادة الشغيلة الوطنية من خدمات شركة أورايس وتوسيع خدمات التغطية الصحية والتأمين الصحي والضمان الاجتماعي.

ورد على مداخلات ممثلي النقابات، موضحا أن توجه الدولة الآن هو الإنصاف وإعطاء كل ذي حق حقه وحماية حقوق العمال.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد