AMI

أطار: تنظيم ورشة تكوينية حول مشروع تطوير أداء المؤسسات التعليمية

انطلقت صباح اليوم الجمعة بمباني ثانوية أطار اعمال ورشة تكوينية حول مشروع تطوير أداء المؤسسات التعليمية منظمة من طرف وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي.

ويشارك في هذه الدورة التكوينية المنظمة تحت شعار: “مؤسساتنا التعليمية كما نريدها”، مديرو المؤسسات الأساسية والثانوية على مستوى الولاية، حيث سيتم تكوينهم على كيفية وضع خطة عمل لتطوير أداء المؤسسات التعليمية من خلال تشخيص النواقص وتحديد الأولويات بما يتماشى مع حجم التطلعات الوطنية.

وأوضح المستشار المكلف بالعلاقات مع النقابات ورابطات آباء التلاميذ والمجتمع المدني بوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، السيد محمد سيدي مرزوك، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الورشة تستهدف تكوين مديري المؤسسات التعليمية في ولاة آدرار على مشروع تطوير المؤسسات التعليمية عبر اعتماد استراتيجية جديدة تعمل على سد النواقص وتحديد الأدوات الكفيلة بترقية التعليم.

أما مدير ديوان والي آدرار، السيد سيد أحمد ولد محمد الأمين، فقد أوضح أن هذه الدورة التكوينية تتنزل في إطار تنفيذ تعهدات فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الرامية إلى تطوير منظومتنا التعليمية لتكون أداة جوهرية في خدمة التنمية المستديمة.

وأضاف أن السلطات العليا في البلد وإدراكا منها أن التعليم يشكل العمود الفقري للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، اعتمدت مقاربة جديدة لإصلاحه من خلال تحسين البنية التحية وتطوير المناهج التربوية وإعداد الكوادر البشرية.

وبدوره بين المدير الجهوي المساعد للتهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، السيد سيد أحمد ولد إكليب، أن الهدف الأساسي من هذه الورشة هو تحسين مستويات التلاميذ ودعم أداء المدرسين ورفع نسبة النجاح في الامتحانات، مع نشر الثقافة البيئية وتطوير الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية وإرساء نظام تشاركي على مستوى المؤسسة التربوية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد