AMI

وزير الشؤون الإسلامية يشرف على توزيع كمية من المصاحف الشريفة

أشرف معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب، اليوم الخميس، بمباني مسجد ابن عباس في انواكشوط، على توزيع كميات معتبرة من المصاحف الشريفة برواية ورش عن نافع، مقدمة من المملكة العربية السعودية.

ويأتي هذا التوزيع في إطار الإجراءات التي اتخذتها الوزارة بعد اكتشافها السنة الماضية، تداول مصاحف توجد بها بعض الأخطاء على مستوى المقرإ والرسم والضبط، الشيء الذي جعل الوزارة تقوم بتصحيحه.

وأوضح معالي الوزير، في كلمة بالمناسبة، أن توزيع هذه الكمية الكبيرة من المصاحف التي تبلغ 50.000 نسخة منقحة ومصححة، مهداة من المملكة العربية السعودية الشقيقة، يأتي في إطار الاهتمام الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للشؤون الدينية وخاصة القرآن العظيم.

وبين أن وزارته عندما تأكدت من وجود أخطاء في بعض المصاحف داخل البلاد، شكلت لجنة من حفظة وقراء وعلماء عهدت إليهم بمراقبة جميع المصاحف داخل الدولة ورصد الأخطاء الموجودة بها ومعالجتها كما منعت بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد، السماح بدخول مصحف للبلد إلا بعد موافقة تلك اللجنة.

وأكد أنه تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية، يتم العمل الآن على طباعة مصحف تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، بتمويل موريتاني خالص.

جري الحفل بحضور الأمين العام للوزارة السيد بيت الله ولد أحمد لسود ووالي انوكشوط الغربية والسلطات الإدارية والأمنية وعدد من أطر الوزارة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد