AMI

باسم رئيس الجمهورية: وزير الشؤون الاسلامية يقدم واجب العزاء لأسر ضحايا الفاجعة الأخيرة في الأراضي المالية

باسم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني قدم معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد الداه ولد سيدي ولد اعمر طالب رفقة والى الحوض الشرقي السيد إسلمو ولد سيدي اليوم السبت في ولاية الحوض الشرقي واجب العزاء والمواساة لأسر ضحايا الفاجعة الأخيرة التى وقعت على الأراضي المالية وراح ضحيتها عدد من مواطنينا الأبرياء.

وبعيد تقديمه لواجب العزاء سلم معالي الوزير مساعدات مالية لذوي الشهداء تضامنا معهم ومآزرة في هذه المحنة.

وقد شملت زيارة معالي الوزير والوفد المرافق له في هذا الاطار قرية كرفي وسير دوبة ومدينة باسكنو قبل أن يزور قري بوعنز والبمبارية ودكو ولميلح في مقاطعة عدل بكرو.

وأكد معالي الوزير خلال كلمته بالمناسبة أن هذه التعزية تأتي بعد زيارات لوفود حكومية رفيعة المستوى اوفدها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، فور حدوثه هذه الفاجعة الألمية من أجل مآزرة وطمأنة ذوي الضحايا وتأكيد السلطات العمومية وبتعليمات من رئيس الجمهورية وقوفها بجانبهم في هذه المحنة ومواصلة التحقيق من أجل الوقوف علي حيثيات الحادثة.

وأضاف أنه وبعد هذه الحادثة تم تشكيل لجنة تحقيق معمقة لمعرفة حقيقة ما جرى وتم إتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك من الناحية الشرعية اتحاه الضحايا وتقديم التعازي والمواساة لأسرهم.

وتضرع معالي الوزير إلى المولى عز وجل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان وإنا لله وانا اليه راجعون.

رافق معالي الوزير خلال محطات هذه الزيارة حاكمي باسكنو وعدل بكرو وعدد من أطر قطاع الشؤون الإسلامية وقادة التشكيلات العسكرية والأمنية بالولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد