AMI

ازويرات: محاضرات وبرامج إحياء لشهر رمضان المبارك

بدأ العد التنازلي لنهاية شهر رمضان المبارك، والسكان بمدينة ازويرات كباقي الولايات يتسابقون إلى فعل الخيرات من مساعدة المحتاجين وكل ما من شأنه أن يقرب من المولى تبارك وتعالى كقراءة القرآن والأحاديث النبوية الشريفة وصلاة التراويح للفوز بغفران ذنوبهم خلال هذا الشهر الكريم، مستأنسين في ذلك بالحديث الشريف “من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”.

وفي هذه الأجواء التعبدية ينظم بعض رواد المساجد، كل يوم خلال هذا الشهر الفضيل، من صلاة العصر إلى غروب الشمس، حلقات للذكر والصلاة على خير المرسلين، ابتغاء لمرضاة الله.

كما تقام في مساجد أخرى من مدينة ازويرات، في إطار برنامج الإحياء الرمضاني الذي أعدته الإدارة الجهوية للشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بولاية تيرس الزمور، محاضرات دينية تشرف عليها الإدارة الجهوية للشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي.

ولتسليط الضوء على هذا البرنامج، أوضح المدير الجهوي للشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بالولاية السيد محمد ولد أحمد اعل، في لقاء مع الوكالة الموريتانية للأنباء، أن برنامج إحياء شهر رمضان يتألف من جزئين، أحدهما يتعلق بمحاضرات في بعض مساجد مدينة ازويرات، تقام بشكل يومي على شكل روضة الصيام.

وقال إنه تم اختيار بعض الفقهاء والأساتذة بمدينة ازويرات لتقديم هذه المحاضرات على شكل عرض بعد ذلك يفسح المجال أمام الحضور لطرح أسئلتهم ومن ثم الإجابة عنها من طرف المحاضر.

وأشار إلى أن الجزء الثاني من الإحياء الرمضاني عبارة عن حلقات إذاعية تبث عبر أثير المحطة الجهوية للإذاعة بمدينة ازويرات يتم خلالها تقديم محاضرات من طرف أساتذة وفقهاء، كما يتم الرد على استشكالات المستمعين خلال هذه الحلقات.

وأضاف أنه تمت برمجة محاضرتين هذه السنة بمقاطعة افديرك ستكون أولاهما يوم الجمعة القادم والثانية في الجمعة الموالية وذلك بالتعاون مع السلطات الإدارية في الولاية.

وقال إن المواطنين في الولاية يثمنون هذه المحاضرات التي دأبت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي على تقديمها خلال شهر رمضان المبارك كل سنة.

تقرير: سالكن ولد اعل بوه

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد