AMI

المدير العام لمعادن موريتانيا يجتمع بممثلي نقابات التعدين الأهلي

عقد المدير العام لشركة معادن موريتانيا السيد حمود ولد امحمد اليوم الأربعاء بمكتبه في نواكشوط اجتماعا مع ممثلين عن نقابات التعدين الأهلي، وذلك في إطار التحضير للنسخة الثانية من القافلة التحسيسية في مناطق التنقيب، حول إجراءات السلامة والتوعية بمخاطر تجاوز الحوزة الترابية.

ويأتي تنظيم هذه القوافل استجابة للتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بضرورة القيام بتوعية شاملة للفاعلين في التنقيب الأهلي حول السلامة، وخطر الخروج من الحوزة الترابية.

واقتصرت النسخة الأولى على مجاهر تازيازت وتيجريت في حين ستشمل النسخة الثانية إضافة للمجاهر التي شملتها النسخة السابقة جميع المجاهر بولاية تيرس زمور.

ونظرا لتزامن هذه النسخة مع غرة شهر رمضان الكريم فقد تقرر أن تتضمن زيادة على توزيع دليل السلامة، توزيع 10 آلاف سلة إفطار فضلا عن توزيع المئات من الحقائب الطبية وقبعات السلامة الواقية من الحجارة وعدد من معدات الحماية الفردية الأخرى، وفي ختام الاجتماع تقرر انطلاق القافلة خلال الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك.

وستكون الانطلاقة، بحول الله – من مركز الشيخ محمد المامي وتختم بالشكات واگليب اندور، مع الإجراءات التالية:

1. مواصلة جهود التحسيس والتوعية بكل المخاطر، سواء المتعلقة باحترام إجراءات السلامة، أو الخروج من الحوزة الترابية الوطنية.

2. دعوة كافة النقابات للاستعداد للمشاركة في هذه القافلة التي تتحمل شركة معادن موريتانيا كافة تكاليفها.

3. اعتماد نقباء في كل مجهر تختارهم الشركة بالتشاور مع النقابات يتولون مهمة “سفراء السلامة”، وتوكل لهم مهمة التعبئة بشكل مستمر، وكذا مساعدة طواقم شركة معادن في حل جميع الإشكالات المستجدة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد