AMI

انطلاق المرحلة النهائية من مسابقة الأولمبياد على مستوى ولاياتنا الداخلية

انطلقت صباح اليوم الأحد في جميع ولايات الوطن المرحلة الثالثة والأخيرة من أولمبياد العلوم لنيل جائزة رئيس الجمهورية.

فعلى مستوى ولاية داخلت انواذيبو انطلقت المسابقة بمشاركة 59تلميذا موزعين على أربع مجموعات يمتحنون في هذه المرحلة في مادة الرياضيات بالنسبة للروابع الثانوية في ما يمتحن التلاميذ بالنسبة للسوابع في مواد الرياضيات والفيزياء والعلوم الطبيعية.

وفي هذا الإطار أدى مستشار والي داخلت انواذيبو المكلف بالشؤون الاجتماعية والسياسية السيد محمد المصطفي ولد المختار، رفقة حاكم مقاطعة انواذيبو السيد سيد أحمد ولد احويبب، زيارة تفقد لمكان المسابقة بمقر الإعدادية رقم2 في نواذيبو، حيث اطلع على سير الامتحانات والظروف التي تجري فيها.

وأكد المدير الجهوي للتهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي على مستوى ولاية داخلت انواذيبو السيد لمرابط ولد الشيخ محمود في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن كافة الإجراءات الضرورية تم اتخاذها لضمان شفافية الامتحان.

وفي ولاية تيرس زمور انطلقت المسابقة من ثانوية زويرات بإشراف مدير ديوان والي الولاية السيد محمد عبد الفتاح ولد أحمد رفقة الحاكم المساعد لمقاطعة ازويرات السيد محمد محمود ولد الغوث.

وأوضح رئيس مركز ثانوية ازويرات السيد أحمد محمود ولد إبراهيم، في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أن المشاركين في هذه المسابقة بلغ عددهم 30 تلميذا من ضمنهم 30 في المائة من البنات وتم توزيهم إلى مرحلتين أحدهما السنة السابعة يشارك فيها 10 تلاميذ من شعبة الفيزياء و10تلاميذ من شعبة العلوم وستة تلاميذ من شعبة الرياضيات، أما مسابقة السنة الرابعة إعدادية (مادة الرياضيات) فيشارك فيها 4 تلاميذ.

وأكد أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللوجستية والتنظيمية لإجراء المسابقة في ظروف جيدة، منوها إلى أنه لا يوجد غياب بين المترشحين للمسابقة.

وعلى مستوى ولاية اترارزة شارك في هاذه المسابقة 23 متسابقا على مستوى من السنوات الروابع الإعدادية والسوابع العلمية.

وفي هذ الإطار أوضح الوالي المساعد محمد فال ولد محمد محمود أن انطلاق الامتحانات جرى في ظروف مرضية وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لنجاح المسابقة، متمنيا التفوق للمشاركين في المسابقة.

وبدوره أوضح المفتش الحاج ولد عبدالله رئيس بعثة الإشراف على مستوى ولاية ترارزة أن المسابقة تسير في ظروف جيدة.

يشار إلى أن المرحلة الأولى من مسابقة الأولمبياد على مستوى ولاية اترارزه شارك فيها 191 تلميذا تأهلت منهم 36 للدور الثاني في حين تاهل24 تلميذا للمرحلة الثالثة التي انطلقت اليوم بمشاركة23 تلميذا وغياب تلميذ واحد.

أما في ولاية تكانت فقد أشرف والي الولاية السيد حدادي امباري باتيرا على انطلاق المسابقة رفقة السلطات المدنية والعسكرية.

وشكر الوالي في كلمة بالمناسبة المشرفين على المسابقة، مؤكدا ضرورة الشفافية والنزاهة ومتمنيا للمشاركين التفوق والنجاح.

وبدوره أكد المدير الجهوي للتهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد سيدي عالي ولد اخليفه أن كافة الإجراءات اللوجستية والبشرية تم اتخاذها، مضيفا أن الولاية يوجد فيها مركز واحد وأن عدد المتسابقين 19 طالبا منقسمين إلى مرحلتين أربعة منهم في مادة الرياضيات من السنة الرابعة إعدادية والخمسة عشر الباقون من السنة السابعة في مواد الفيزياء والرياضيات والعلوم.

وفي مدينة أكجوجت بولاية إينشيري، أشرفت السيدة اطفيلة بنت محمدن والي الولاية اليوم الأحد بثانوية أكجوجت على انطلاق المسابقة يشارك في هذه المسابقة على مستوى ولاية أكجوجت 27 مشاركا في شعبة الرياضيات والعلوم الطبيعية والفيزياء بالنسبة للسنة الرابعة والسابعة من التعليم الإعدادي والثانوي.

وقد تفقدت السيدة الوالي الفصول المخصصة لإجراء المسابقة حيث اطلعت على سير العملية والظروف التى تجري فيها وأكدت السيدة الوالي في كلمة لها بهذه المناسبة على أهمية هذه المسابقة التي تأتي في إطار التنافس لإجابي بين تلاميذ المواد العلمية لنيل جائزة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وحثت السيدة الوالى التلاميذ على ضرورة بذل المزيد من الجهد لتحقيق الفوز بهذه المسابقة مواكبة للإصلاحات الجذرية التي تشهدها الولاية.

وبدوره أكد المدير الجهوي للتهذيب الوطني وإصلاح نظام التعليم في إنشيري أن المسابقة تجري في ظرف طبيعية حيث تم أخذ كافة التدابير اللازمة لنجاحها بما فيها المستلزمات والإشراف والرقابة وبين أن عدد المشاركين في المسابقة بلغ 24 مشاركا من أصل 27مترشحا.

يتبع

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد