AMI

وزير التهذيب الوطني يطلع البرلمانيين على مسودة القانون التوجيهي للنظام التربوي

اجتمع معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد محمد ماء العينين ولد أييه اليوم الثلاثاء بمباني المعهد التربوي الوطني في نواكشوط بالبرلمانيين لإطلاعهم على مسودة القانون التوجيهي للنظام التربوي الوطني.

وخصص هذا الأجتماع لإطلاع النواب على القضايا والمحاور التي تم تناولها بالإجماع في الجلسات والورشات التشاورية حول اصلاح النظام التربوي الوطني المنعقدة آخيرا والتي شارك فيها قرابة 500 مشاركا يمثلون الفاعلين السياسيين والتربويين الميدانيين والمنتخبين وقادة الرأي وهيئات المجتمع المدني العاملة في المجال التربوي وغيرهم من القوى الحية في البلاد.

وقال معالي الوزير ان الأيام التشاورية مكنت من تحقيق اجماع وطني حول تشخيص أوضاع النظام التربوي الوطني وتحليل أهم الاختلالات التي يعاني منها وإبراز التحديات التي يواجهها،مشيرافي هذا الصدد إلى أن القطاع يعمل على طمأنة الجميع بالوفاء في نقل مخرجات الايام التشاورية وصياغة القانون التوجيهي طبقا لماتم عليه الإجماع الوطني.

واضاف ان الوزارة أعتمدت مسارا تشاوريا حول إصلاح التعليم بدء بالجلسات التمهيدية مع كافة الفاعلين والمهتمين والشركاء، كما نظمت ورشات جهوية أواخر أكتوبر الماضي للتشاور حول محاور إصلاح النظام التربوي الموريتاني توجت بانعقاد جلسات وطنية عامة للتشاور أعتمدت التوصيات الصادرة عنها أساسا لمشروع قانون بهذا الصدد يتألف من جملة من الأ حكام والترتيبات التشريعية التي ستحدد إجراءات تطبيقها في أقرب الآجال لتجسيد هذا الإصلاح على أرض الواقع.

وقدأجمعت مداخلات الحضور على أهمية هذه الصياغة وشموليتها لكافة المحاور التي تم عليها الإجماع الوطني، كما ثمنوا الجهود التي بذلتها الحكومة لإصلاح التعليم بصورة تستجيب للإهتمامات الوطنية والتربوية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد