AMI

معالي السفير حسين إبراهيم طه يتسلم مهامه أمينا عاما لمنظمة التعاون الإسلامي

تسلم معالي الأمين العام المنتخب لمنظمة التعاون الإسلامي، السفير حسين إبراهيم طه (من جمهورية اتشاد) مهامه اليوم، في مقر الأمانة العامة في جدة بالمملكة العربية السعودية.

وتم انتخاب معالي السفير حسن طه في نوفمبر 2020 خلال الدورة السابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، التي انعقدت في انيامي عاصمة جمهورية النيجر، باعتباره ممثلاً للمجموعة الإفريقية، وذلك وفقاً للتوزيع الجغرافي لدورية الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، حيث جرى انتخابه أميناً عاماً جديداً لمنصب الأمين العام للمنظمة لفترة ولاية خمس سنوات تبدأ من نوفمبر 2021.

وسبق لمعالي السفير حسين طه وهو دبلوماسي اتشادي، أن تقلد عدة مناصب في بلاده، من بينها وزير الشؤون الخارجية والتكامل الإفريقي والتعاون الدولي، ووزير (مساعد نائب أمين عام رئاسة الجمهورية)، ومستشار الدبلوماسية برئاسة الجمهورية، وسفير فوق العادة لجمهورية اتشاد، ووزير مفوض وسفير فوق العادة لجمهورية اتشاد لدى فرنسا وإسبانيا والبرتغال واليونان والفاتيكان. كما شغل منصب مستشار أول لسفارة جمهورية اتشاد لدى المملكة العربية السعودية.

وحصل الأمين العام الجديد لمنظمة التعاون الإسلامي، الذي يتحدث العربية والفرنسية والإنجليزية، على وسام اتشاد الوطني (فارس)، وضابط فيلق الشرف (فرنسا)، وسفير فخري.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد