AMI

داخلت انواذيبو: الوالي يحث الأسرة التربوية على لعب دورها التحسيسي والتوعوي بالوسط المدرسي

حث والي داخلت انواذيبو السيد يحيى ولد الشيخ ولد محمد فال ظهر اليوم الاثنين الأسرة التربوية على لعب دورها التحسيس والتوعوي في الوسط المدرسي من أجل محاربة بعض المسلكيات التي لا تتناسب مع قيم المجتمع وعاداته، مشددا على ضرورة تحمل المسؤولية في هذه الظرفية التي تعيشها المدينة وضرورة العمل على مواجهة بعض المظاهر التي تهدد أمن المجتمع.

وأشار الوالي، خلال اجتماع مع الأسرة التربوية بمباني ثانوية الامتياز بانواذيبو، إلى ضرورة مواكبة الجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية الهادفة إلى تأمين المجتمع، منبها إلى أن هذه الجهود تبقى ناقصة دون مشاركة فاعلة وحقيقية من طرف آباء التلاميذ والأسرة التربوية والطاقم التأطيري داخل المؤسسات التعليمية عبر مراقبة التلاميذ أثناء دوامهم الرسمي وخلق شراكة فعلية بين القيمين على هذه المؤسسات ورابطة آباء التلاميذ لضمان التأطير الفاعل للقضاء على هذه المسلكيات.

وأوضح أن الظرفية الحالية ناتجة عن تراكمات خلال السنوات الماضية الأمر الذي يستدعي من الجميع تكاتف الجهود للقضاء على بعض المظاهر التي تهدد أمن المجمتع وقيمه.

وكان عمدة المدينة النائب القاسم ولد بلالي قد تحدث قبل ذلك حيث أعرب عن استعداد البلدية لمواكبة الجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية، معلنا عزم البلدية دعم الجهود والحملات المتعلقة بالتوعية والتحسيس داخل الوسط المدرسي.

وكانت رئيسة رابطة آباء التلاميذ على مستوى ولاية داخلت انواذيبو السيدة ديده بنت إزدبيه قد أكدت استعداد الرابطة لمواكبة هذه الجهود.

وشهد الاجتماع مداخلات ثمنت في مجملها الجهود المبذولة كما تطرقت لبعض التحديات التي تتطلب بذل المزيد من أجل تحصين الوسط المدرسي.

وجرى الاجتماع بحضور حاكم مقاطعة انواذيبو السيد سيد أحمد ولد احويبيب وممثلين عن الأجهزة الأمنية في الولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد