AMI

المترشح محمد خونا ولد هيدالة يتحدث عن تدني المستويات التعلمية في البلد

عقدالمترشح محمد خونا ولد هيدالة مساء اليوم الخميس مهرجانا انتخابيا فى مقاطعة بوغى.
وشكرالمترشح السكان فى بداية كلمته على الاستقبال “الحار الذي يدل على تعلقهم بالديمقراطية وحبهم للوطن”.
واستعرض حالة البلد التي وصفها بانها تحولت من سيئ الى أسوء، فالمستويات تدنت
حيث أصبح خريج الجامعة لا يمتلك مستوى يمكنه من التدريس، مشيرا الى ان هذا التدنى يعود الى الإهمال التربوي والشعور بعدم المسؤولية.
وتحدث المترشح عن تدهور الحالة المعيشية للسكان والبطالة المرتفعة مشيرا الى ان ذلك يعتبر فرصة للتغيير.
وأشاد بدور منطقة النهر فى نشر العلم على جانبي الضفة مؤكدا ان العديد من القوافل العلمية منها ساهم فى نشر العلم في مختلف الدول الافريقية وهي مؤهلة دائما لمواصلة هذا الدور.
ووعد هيدالة بتغيير الأوضاع المعيشية للسكان، مؤكدا انه سيعمل على دعم القطاع الزراعي والمنظمات غير الحكومية والتعاونيات.
وتعهد بإرساء لامركزية فى مجال تقريب الخدمات من المواطنين والعمل على دعم المواد الغذائية والمواد المستخدمة فى الري الزراعي لكي تتمكن مناطق النهر من الزراعة باقل التكاليف.
وتحدث خلال هذا المهرجان اشبيه ولد الشيخ ماء العينين رئيس الجبهة الشعبية مقارنا بين الاوضاع الاقتصادية فى عهد المترشح عندما كان يحكم البلاد فى بداية الثمانينات والحالة الاقتصادية اليوم، مبرزا ان العملة الوطنية كانت اقوى فى تلك الفترة.
وقال اشبيه ان البرنامج الانتخابي لمرشحه يضمن توطيد الوحدة الوطنية مبرزا انه سيعمل على ترسيم اللغات الوطنية.
وبدوره تحدث السيد با امادو راسين فاشاد بخصال مرشحه وقوة الدولة فى عهده مشيرا الى انه رفع سمعة البلد عاليا.
وقال ان المجتمع عانى فى العهود الماضية من الظلم بشتى انواعه الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وان مرشحه جاء لتغيير ذلك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد