AMI

وزير التعليم الثانوي يحث على ضرورة تحسين نوعية التكوين التقني والمهني

حث وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني السيد محمد ماء العينين ولد اييه القائمين على تسيير مؤسسات التكوين التقني والمهني على التحسين من نوعية التكوين التقني والمهني والرفع من مستوى جودته.

وقال، خلال اجتماع عقده اليوم الاربعاء بمسؤولي مدارس التعليم التقني والمهني بالمعهد الوطني لترقية التكوين التقني والمهني صحبة وزير التشغيل والشباب والرياضة السيد الطالب ولد سيد أحمد ورئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ احمد، إن القطاع سيعتمد سياسة التنويع في التكوين استجابة للمتطلبات الاقتصادية في البلد والاستغناء عن الخبرات الاجنبية ودمج الشباب العاطل عن العمل في الحياة المهنية لتوفير العيش الكريم للمواطن الموريتاني.

وأكد السيد الوزير على الارتباط بين التشغيل والتكوين المهني باعتبارهما جزءا لايتجزء من الحياة المهنية للإنسان .

وشكر وزير التشغيل والشباب والرياضة ورئيس الاتحاد العام لأرباب العمل الموريتانيين على حضورهما لهذا الاجتماع واستعدادهما للمشاركة في الخطط التي يعتزم القطاع إعدادها وتنفيذها في السنوات المقبلة.

وبين أن زيارته للمعهد الوطني لترقية التكوين التقني والمهني واجتماعه بهذا الكم من الخبراء يهدف في المقام الاول إلى التحضير للسنة الدراسية التي اصبحت على الابواب والاستعداد لها في الوقت المناسب.

ونبه إلى ان الوزارة قامت هذه السنة لأول مرة بتنظيم مسابقة دخول مدارس التكوين التقني والمهني قبل الافتتاح لضمان استفادة الناجحين في المسابقة من الدراسة في يومها الاول ، عكس ما كان سائدا في السنوات الماضية حيث كانت المسابقة تجرى بعد افتتاح السنة لدراسية، مما يشكل نقصا في استكمال السنة المخصصة للتكوين.

وطلب من الراغبين في المشاركة في المسابقة تقديم ملفاتهم قبل فوات الأوان، خاصة أن المسابقة ستجرى ابتداء من ال 24 من شهر سبتمبر الجاري.

وفي الاخير شكر مدير المعهد ومسؤولي مؤسسات التكوين المهني على العروض المفصلة حول واقع التكوين التقني والمهني والآفاق المستقبلية له.

وبدوره أعرب رئيس الاتحاد العام لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ احمد عن استعداد الاتحاد لمواكبة الاصلاح الذي ستعتمده الدولة لمنظومة التكوين التقني والمهني من خلال البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الهادف إلى تطوير وعصرنة التكوين المهني والتوسع في مجالات التشغيل .

وقال إن الاتحاد هو الرئيس الدوري لاتحادات أرباب العمل بدول المغرب العربي والساحل، مما سيمكن من الاستفادة من خبراتهم في هذا المجال، مشيرا إلى ان هذه الاتحادات أكدت في الماضي استعدادها لوضع خبراء دوليين في التكوين التقني والمهني تحت تصرف الاتحاد.

ونبه إلى ان اتحاده قد اتصل بالمؤسسات والشركات الاجنبية وبين لهم ضرورة الاعتماد على الخبرات الوطنية وجعلها أولوية في العمل، مطالبا في هذا الصدد بالعمل على تنويع التكوين المهني وسد الابواب أمام الخبرات الاجنبية الملاحظة في بعض سوق العمل بحجة عدم توفرها في البلاد، ومؤكدا سعي الاتحاد للحد من هذه الظاهرة بكل الوسائل حتى يعم التشغيل الشباب الموريتاني المتسلح بالخبرات المهنية النافعة في الاقتصاد الوطني.

تجدر الاشارة إلى ان مدارس التعليم التقني والمهني تبلغ ستة عشر(16)مدرسة تغطي ولايات الوطن تقريبا وساهمت في تقريب خدمات التكوين المهني من المواطنين في الداخل ووفرت لهم عناء السفر والسكن في العاصمة .

وتستقبل هذه المدارس الشباب المتسربين من المستويات الاعدادية والثانوية في التعليم النظامي وتستمر الدراسة فيها سنتين يحصل فيها دارس المستوى الاعدادي على شهادة الكفاءة في حين يحصل المتسرب من المستوى الثانوي على شهادة تقني تؤهله لدخول المركز العالي للتعليم التقني إلى جانب الحاصلين على شهادة الثانوية من الشعب العلمية للحصول على شهادة تقني سامي بعد
سنتين من الدراسة.

ويوجد بهذه المدارس ما يزيد على 40 تخصصا في مختلف المجالات المهنية كالمكتبات والمعلوماتية والمحاسبة والسكرتاريا والنجارة وميكانيكا السيارات واللحامة والبناء.

ويزاول الدراسة في هذه المدارس حوالي 8000 متدرب بالإضافة إلى 2486متدربا ستستقبلهم هذه السنة بعد نجاهم في المسابقة التي ستجرى بعد عشرين يوما.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد