أنشطة الحكومة

بلادنا تخلد اليوم العالمي للغذاء

انواكشوط,  18/10/2021
خلدت بلادنا اليوم الاثنين، اليوم العالمي للغذاء تحت شعار: "أفعالنا هي مستقبلنا.. انتاج أفضل. وتغذية أفضل وبيئة أفضل وحياة أفضل".

وتميز حفل تخليد هذه الذكرى التي تصادف الذكرى الـ76 لإنشاء مظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو"، بكلمة ألقاها معالي وزير الزراعة السيد سيدنا ولد أحمد أعلي بين فيها أن شعار هذا اليوم ينسجم مع الالتزامات الدولية في الإطار الاستراتيجي 2022-2031 من أجل دعم تحول النظم الزراعية والغذائية نحو شمولية وفاعلية أكثر لكي تكون قادرة على الصمود والديمومة.

وذكر بالظرفية التي يتم فيها تنظيم هذا اليوم حيث لا يزال العالم يعيش للعام الثاني على التوالي تداعيات جائحة كوفيد-19 مما يحتم علينا الأخذ بعين الاعتبار الآثار السلبية للجائحة على النظم الزراعية والغذائية العالمية والتي تستدعي العمل من أجل تأمين الغذاء للجميع..

وقال إن إنتاج غذاء صحي ومتنوع وكافي للجميع أصبح هاجسا يؤرق كل شعوب الأرض نتيجة تزايد عدد السكان المستمر وانحسار المساحات الصالحة للزراعة وتكثيف استخدام الأراضي وتأثير التغير المناخي، مشيرا إلى أن مشكلة إنتاج الغذاء لم تعد تقتصر على الحصول على الكمية الكافية من الغذاء فحسب بل أن طريقة الإنتاج وسلوك الاستهلاك يلعبان دورا أساسيا في تحقيق الأمن الغذائي.

وأكد معالي وزير الزراعة على القناعة الراسخة للسلطات العليا في بلادنا بأن ضمان أمننا الغذائي يأتي حتما من الاستغلال الأمثل للموارد الزراعية التي تزخر بها البلاد، مبرزا أن قطاع الزراعة يسهر بانسجام تام مع برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على العمل وفق استراتيجية طموحة ترتكز على توفير مناخ جذاب للاستثمار الخصوصي من خلال إقامة البنية التحتية وتوفير مياه الري والكهرباء والقيام بفك العزلة عن مناطق الإنتاج ومواكبة ودعم صغار المزارعين عبر التأطير وتوفير المدخلات الزراعية في الوقت المناسب إضافة إلى تعزيز مكافحة الآفات الزراعية وحماية المزارع وإقامة الاستصلاحات الزراعية وجميع المنشآت وفق المعايير الفنية المناسبة.

وبدوره نبه ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في بلادنا السيد أليكساندر حيين إلى أن اليوم العالمي للغذاء يدعونا إلى العمل أكثر من الكلام ويؤكد هذا اليوم على أهمية تعزيز الجهود عالميا للشروع في العمل وتعبئة الرأي حول دور كل واحد منا في تحويل نظم الزراعة والتغذية من خلال تغيير نمط الإنتاج.

وتابع الحضور خطاب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة السيد كييو دونغييو الذي دعا فيه الأسرة الدولية إلى مكافحة الجوع عن العالم والتركيز على العمل المنتج.

وزار الوزراء المشاركون في الفعالية معرضا للصناعات الغذائية أنتجتها منظمات وطنية ناشطة في البحث عن الأمن الغذائي.

وقد تضمن هذا المعرض نماذج من جهود هذه المنظمات في مجال الصناعات التحويلية من أصول نباتية وحيوانية.

وحضر حفل تخليد اليوم العالمي للغذاء المخلد بدعم من برنامج الغذاء العالمي، وزيرا التنمية الحيوانية والبيئة والتنمية المستديمة ومفوضة الامن الغذائي وعدد ممثلي هيئات التعاون الإقليمي والدولي المهتمة بشأن التغذية.
آخر تحديث : 18/10/2021 19:31:45