الولايات

اتحادية التجار بروصو : تثمن جهود الحكومة في شفط المياه وتطالب بشبكة للصرف الصحي

روصو,  18/10/2020
عانت مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزه خلال فصل الخريف هذا العام من ارتفاع حاد في منسوب المياه الراكدة الناتجة عن الأمطار مما تسبب في معاناة كثيرة لتجار السوق المركزي بالمدينة والكثير من المقيمين فيها.

وفي ظل محدودية انتشار شبكة الصرف الصحي في المدينة وتهالكها بسبب التقادم ارتفع منسوب هذه المياه خاصة بالنسبة للمحلات التجارية على اثر الأمطار الأخيرة كادت المدينة ان تغرق لولا تدخل السلطات عبر عدة اطراف لشفط هطه المياه.

لقد تسبب هذا الوضع في الحد من انسيابية حركة المرور داخل المدينة ، مخلفا بعض الأضرار المادية، إلا ان التدخل السريع من طرف السلطات الادارية بالولاية و وحدة من الجيش الوطني والمجلس الجهوي لجهة اترارزة والحماية المدنية ومكتب الصر ف الصحي وبلدية روصو وهيئات من المجتمع المدني بالمدينة كان له الفضل في منع الكارثة.

وفي تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للانباء بولاية اترارزة ثمن السيد محمد يسلم ولد المختار نائب رئيس اتحادية التجارة على مستوى مقاطعة روصو الجهود الكبيرة التي قامت بها مختلف الجهات الحكومية والتي مكنت من تفادي كارثة كبيرة أوشكت المدينة على التعرض لها نتيجة لتسجيل كميات معتبرة من الامطار خلال فترات متقاربة .

واضاف إن الأضرار التي خلفتها مياه الأمطار بروصو كانت جلية من خلال محاصرة السوق المركزي الذي تعتمد المحلات التجارية الصغيرة عليه عبر تزويدها بالمواد الغذائية الأساسية.

وقال إن الشاحنات المحملة بالبضائع واجهت في البداية صعوبة كبيرة في ولوج السوق وان معظمها اضطر الى التمركز خارج المدينة حيث افرغ حمولته تجنبا للمستنقعات المحيطة بالسوق التي خلفتها مياه الامطار.

واشاد نائب رئيس اتحادية التجارة على مستوى مقاطعة روصو بدعم ومؤازرة جميع الاجهزة الحكومية لسكان المدينة خلال هذه الظرفية الصعبة .

واردف المتحدث أن جهود السلطات الادارية بالولاية مكنت من تخفيف الأضرار بشكل ملحوظ رغم محدودية امكانياتها في البداية .

وطالب بضرورة التدخل العاجل لتسوية الوضعية الصعبة التي تعيشها المدينة وسكانها مع حلول كل فصل خريف من كل سنة و الناجمة اساسا عن عدم توفر شبكة عصرية للصرف الصحي وشبكة طرق معبدة.
آخر تحديث : 19/10/2020 08:47:32