أنشطة الحكومة

اللجنة الوزارية المكلفة بالسلامة الطرقية تتفقد المحاور الطرقية بالعاصمة

نواكشوط,  11/07/2020
أدت اللجنة الوزارية المكلفة بالسلامة الطرقية برئاسة وزير الداخلية واللامركزية الدكتور محمد سالم ولد مرزوك وعضوية كل من وزير الدفاع الوطني السيد حنن ولد سيدى ووزير الصحة الدكتور نذيرو ولد حامد والتجهيز والنقل السيد محمدو امحيميد زيارة تفقد واطلاع للمحاور الطرقية الرئيسية بالعاصمة نواكشوط للوقوف على مدى تطبيق اجراءات السلامة على تلك المحاور.

وقال وزير الداخلية واللامركزية الدكتور محمد سالم ولد مرزوك رئيس اللجنة ان هذه الزيارات لمداخل العاصمة نواكشوط جاءت بتعليمات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وفى إطار متابعة تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية وكذا في ضوء الإجراءات المتخذة لفتح الطرق مع اعتماد احتياطات الأمان.

وأكد وزير الداخلية واللامركزية لمراسل الوكالة الموريتانية للأنباء ان اللجنة الوزارية المكلفة بالسلامة الطرقية قد تأكدت من تطبيق هذه الاجراءات ورفع سقف الجاهزية في إطار الحرص على تنفيذ البرنامج متعدد الجهات للسلامة الطرقية الذي تشارك في تنفيذه عدة قطاعات وزارية لضمان الحد من حوادث السير ومخلفاتها، والذي أشرف على انطلاقه الوزير الأول السيد إسماعيل بده الشيخ سيديا في نهاية السنة المنصرمة من مدينة ألاك بمشاركة القطاعات الأمنية والعسكرية التي تشمل الدرك الوطني والشرطة الوطنية والتجمع العام لأمن الطرق والمندوبية العامة للأمن المدني وتسيير الأزمات، بالإضافة لقطاع التجهيز والنقل.

واضاف الدكتور محمد سالم ولد مرزوك ان هذه الإجراءات قد تعززت في عدة مجالات منها على سبيل المثال لا الحصر اتخاذ المزيد من إجراءات السلامة الطرقية حيث ارتفع عدد مراكز التفتيش التابعة للدرك الوطني على محور انواكشوط ألاگ من 11 مركزا إلى 26 مركزا.

يذكر أن الاجراءات التي اعتمدت في إطار السلامة الطرقية شملت إشراك المجتمع المدني والفاعلين في مجال النقل بهدف المزيد من التوعية والتحسيس.

رافق الوفد الحكومي في هذه الزيارات عدد من الأطر الإداريين والأمنيين.
آخر تحديث : 11/07/2020 20:28:14