أنشطة الحكومة

وزارة الشؤون الاجتماعية تنظم تظاهرة تخليدا لعيد الطفل المغاربي

نواكشوط,  17/02/2020
نظمت وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، اليوم الاثنين بنواكشوط، تظاهرة تخليدا لعيد الطفل المغاربي، الذي يخلد هذه السنة تحت شعار: "معا لحماية الأطفال من التشرد والانحراف".

ويشكل تخليد هذا العيد فرصة لإبراز ضرورة إعطاء عناية خاصة لهذه الشريحة التي تشكل جيد المستقبل.

وقد تم خلال هذه التظاهرة التي احتضنها مركز الحماية والدمج الاجتماعي للأطفال تقسيم جواز على مجموعة من أطفال هذا المركز.

وأوضحت وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، الدكتورة نن كان، في كلمة بالمناسبة، أن البرنامج الانتخابي لفخامة رئس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، يعطي مكانة مركزية للفئات الهشة وخاصة الأطفال، مشيرة إلى أن الوزارة وضعت إستراتجية وطنية جديدة لحماية الأطفال وتطوير التعليم ما قبل المدرسي،وذلك استجابة لتعهدات فخامة رئيس الجمهورية المتعلق بولوج١٠٠٠٠٠طفل للتعليم ما قبل المدرسي خلال الفترة(٢٠٢٠ -٢٠٢٤).

وقالت إن هذا العيد الذي يخلد في كل بلدان اتحاد المغرب العربي الخمس يشكل مساحة للتبادل الاجتماعي والثقافي بين دول الاتحاد ويجسد إرادتها السياسية لوضع برامج اجتماعية مشتركة وتعزيز دينامكية التنمية الاقتصادية التي تدمج الدول الخمس، مشيرة إلى أنه ومن هذا المنطلق أعلنت الأمانة العامة للاتحاد المغاربي يوم ١٧ فبراير عيدا للطفل المغاربي.

بدورها أبرزت مديرة مركز الحماية والدمج الاجتماعي للأطفال، الدكتورة الزينة بنت محمد الأمين، أن المركز يسعى إلى المساهمة في حماية الأطفال وتأهيلهم ودمجهم في الوسط الطبيعي للمجتمع.

وقالت إن الأطفال داخل مختلف فروع المركز يتلقون مجموعة من الخدمات والبرامج التأهيلية تشمل تدريس القرآن الكريم، و محو الأمية، ودروس تقوية، والتوجيه والإرشاد، والإنعاش الثقافي والترفيهي، والتكوين المهني، والرياضة، والرعاية الصحية والنفسية.

حضر الحفل الأمين العام للوزارة و والي نواكشوط الشمالية وحاكم مقاطعة دار النعيم وعمدة بلديتها و السلطات الأمنية و مجموعة من آباء الأطفال.
آخر تحديث : 17/02/2020 15:54:56