أنشطة الحكومة

عدد من أعضاء الحكومة يعلقون على نتائج اجتماع مجلس الوزراء

نواكشوط ,  21/11/2019
علق وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الدكتور سيدي ولد سالم، ووزير التجارة والسياحة السيد سيد احمد ولد محمد، ووزيرة المياه والصرف الصحي السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس، ووزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة الدكتورة ننه أمو دفا كان، مساء اليوم الخميس في نواكشوط على نتائج اجتماع مجلس الوزراء.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة أن المجلس درس وصادق على مجموعة من مشاريع المراسيم والبيانات من بينها بيانا حول تقدم خطة عمل وزارة التجارة والسياحة وآخر حول وضعية قطاع فرعي للصرف الصحي في موريتانيا.

كما درس المجلس وصادق على بيان حول تقدم خطة عمل قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة وبيان حول الإستراتيجية الوطنية لحماية الأطفال للفترة 2020- 2025.

وبدوره أوضح وزير التجارة والسياحة أن البيان المتعلق بتقدم خطة عمل القطاع يتمحور أساسا حول ما تم انجازه في إطار خطة العمل التي أعدتها الوزارة لسنة 2020 ، حيث تم في مجال التجارة بقطع أشواط كبيرة لاتفاق الشراكة بين بلادنا و المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، والذي سيسمح للبلد بالانفتاح على سوق كبيرة يقدر عدد سكانها ب 360 مليون نسمه وهو ما سيجشع الاستثمار والصناعة الموريتانية .

وأضاف انه تم تنظيم ورشة تمهيدية شاركت فيها جميع القطاعات المعنية في إطار اتفاقية التبادل الحر القارية الإفريقية بهدف التوعية حول المخاطر المحتملة التي قد تنتج عن انخراط موريتانيا في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وانضمامها لمنظمة التبادل الحر القارية الإفريقية.

وفي مجال السياحة بين الوزير أن البيان تطرق لحصيلة ما تم انجازه هلال الأشهر الثلاثة المالية حيث تم الإشراف على انطلاق الموسم السياحي 2019-2020، مشيرا إلى أن كل المؤشرات حتى الآن تشير إلى انه موسم جيد بحيث يوجد قرابة ألف سائح وصلت لمنطقة آدرار.

وأضاف أن هناك الكثير من المشاريع قيد التنفيذ من أجل تعزيز النشاط السياحي واحترام تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، في برنامجه الانتخابي.

وأشار إلى انه سيتم اتخاذ عدة خطوات لتشجيع وتحسين مناخ الاستثمار في البلد، بالإضافة إلى القيام بعدة حملات على الأسواق من اجل حماية المستهلك حيث تم قبل دقائق من الآن – يضيف الوزير- مصادرة وإتلاف 140 طنا من الألبان السائلة الغير صالحة للاستهلاك الآدمي، كما تم إتلاف كميات أخرى معتبرة من المواد المنتهية الصلاحية الأخرى في الأسابيع الماضية في نواكشوط ونواذيبو وكيفه واطار و غيرها من المناطق المختلفة من البلاد.

من جانبها أوضحت وزيرة المياه والصرف الصحي أنها قدمت بيانا حول إشكالية الصرف الصحي في البلاد والحالة الراهنة لشبه القطاع والمشاريع المبرمجة لتشييد بنى أساسية عصرية وملائمة وقادرة على إيجاد حل نهائي لاحتياجات السكان في هذا المجال و هناك تحديات كبيرة يجب رفعها للوفاء بالالتزامات المتعلقة بالصرف الصحي والتي تضمنها برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضافت أن الزيادة المعتبرة للمياه المستهلكة تساهم في ظاهرة ارتفاع المياه الجوفية حيث انه تم وضع الحجر الأساس الأسبوع الماضي من طرف فخامة رئيس الجمهورية لتوسعة شبكة توزيع مياه الشرب في مدينة نواكشوط لتغطية حاجيات جميع أحياء العاصمة.

وبينت أن الوزارة تقوم بعدة خطوات من بينها الشفط المستمر للمياه الراكدة في الأماكن المنخفضة في نواكشوط وتعزيز خبرات المكتب الوطني للصرف الصحي لتمكينه من التدخل بشكل فعال خلال مواسم الأمطار ، كما تولي الأولوية لانجاز أنظمة للصرف الصحي أكثر استجابة لتطلعات السكان من النواحي النوعية والكمية في كل من نواكشوط ونواذيبو وباقي مدن البلاد حسب الاحتياجات المختلفة.

من جهة أخرى أوضحت وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة أن البيان المتعلق بالإستراتيجية الوطنية لحماية الأطفال للفترة 2020- 2025 يأتي في إطار تنفيذ التزامات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ، حيث تم على أساس تشخيص معمق بطريقة شاملة وتشاركية مع جميع الإطراف المعنية بقضايا حماية الأطفال ضد مختلف أشكال العنف والاستغلال والتمييز.

وأضافت أن هذه الإستراتيجية تتمحور حول مجموعة من القوى المحركة التي تتعلق بتبنيها من قبل أصحاب المصلحة وتحميلهم مسؤولياتهم وتعبئة الموارد وإنشاء نظام فعال لمتابعة وتقييم تنفيذها، كما أنها مرفقة بخطة عمل تعتمد ثلاث أولويات تهدف إلى تهيئة بيئة مواتية لتنفيذها لاسيما من خلال مواءمة الأطر المعيارية والإستراتيجية للبلد مع الالتزامات الدولية وتعزيز نظام حماية الطفل على المستويات المجتمعية والإقليمية والوطنية من خلال برامج لمنع ورعاية الأطفال الضحايا في جميع السياقات.

وقالت إن الخطة تعتمد كذلك على تعزيز نظام الرصد من خلال مجموعة أكثر ملائمة من البيانات لحماية الأطفال ورفاهيتهم والمراقبة الدورية لتطور المؤشرات ومحدداتها.

كما استطردت الوزيرة، أهم محاور البيان المتعلق بتقدم خطة عمل القطاع وما حققه في الأشهر الثلاثة الماضية من انجازات تطبيقا لبرنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.
آخر تحديث : 21/11/2019 21:05:22