نواكشوط,  24/02/2018  -  خلد الجيش الوطني كغيره من جيوش الدول الأعضاء في المجلس الدولي للرياضة العسكرية اليوم السبت ذكرى إنشاء المجلس المذكور التى تعود إلى سنة 1948 ويضم في عضويته 137 دولة من بينها بلادنا.

ونظمت قيادة الأركان العامة للجيوش بهذه المناسبة سباقا على مستوى العاصمة شارك فيه أزيد من 700 متسابق من مختلف تشكيلات الجيش والدرك والحرس وقوات الأمن والتلاميذ والطلاب.

وقد اشرف على انطلاق السباق المنظم بهذه المناسبة في نواكشوط الفريق حننه ولد سيدى القائد المساعد للأركان العامة للجيوش وذلك بحضور القائد المساعد لأركان الجيش الجوي ووالي نواكشوط الغربية ومدير الرياضة العسكرية وعدد من قادة المكاتب والمديريات بقيادة الأركان العامة للجيوش.

وشارك في السباق الذى انطلق من أمام فندق الأحمدى الواقع على بعد 6 كلم على طريق ميناء الصداقة وانتهى بمقر مديرية الرياضة أزيد من 700 متسابق من مختلف التشكيلات العسكرية المتواجدة في حامية نواكشوط والدرك والحرس الوطنيين والتلاميذ والطلاب.

وتمكن من الفوز بالمركز الأول من الترتيب العام لهذا السباق الرياضي العسكري السنوي المتسابق عابدين محمد عابدين من الحرس الوطني (18) دقيقة وحل في المركز الثاني محمد محمود من مديرية الرياضة (5ر19) دقيقة و5 ثواني وجاء في المركز الثالث والأخير المتسابق عبد الله ولد علي من كتيبة اللوجستيك(20) دقيقة .

وقدمت للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى من مختلف التشكيلات والفئات المشاركة في السباق كؤوس وميداليات ومبالغ نقدية حسب النتائج النهائية للسباق.

وأكد مدير الرياضة العقيد همد حمادي محمد الأمين في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن الهدف من هذا التقليد الرياضي السنوي هو الحفاظ على اللياقة البدنية لأفراد القوات المسلحة لأن الرياضة والعسكرية متلازمتان في السلم والحرب وتعزيز علاقات الجيش الوطني مع مختلف الجيوش عبر العالم.

وبين أن تنظيم هذا اليوم الدولي للرياضة وغيره من التظاهرات والأنشطة الرياضية العسكرية يمكن قيادة الأركان العامة للجيوش من الاطلاع على مدى الجاهزية البدنية للأفراد والمحافظة عليها بشكل دائم.

وأضاف مدير الرياضة العسكرية"أقول لمن يمارس الرياضة أحسنت لنفسك ويجب أن تواصل ولمن لايمارسها يجب أن تبدأ اليوم من أجل صحتك لأن العقل السليم في الجسم السليم وبالتالي لاصحة بدون رياضة".

آخر تحديث : 24/02/2018 11:16:52

الشعب

آخر عدد : 11487

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1