نواكشوط,  18/07/2017  -  افتتحت صباح اليوم الثلاثاء بنواكشوط ورشة المخصصة لتقديم التقرير المؤقت لتقييم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتقنيات الاعلام والاتصال 2012-2016 التي تم انجازها من طرف قطاع التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال .

وفي كلمة له بالمناسبة أكد الأمين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال السيد محمد ولد هيبه على أن هذه الاستراتيجية شكلت الاطار العام لنشاطات القطاع خلال السنوات الخمسة الأخيرة حيث سمحت خطتها التشغيلية بالعديد من المشاريع والانشطة ساهمت في نهضة البلاد وازدهارها من خلال المصادقة رزمة من القوانين الإلكترونية وبحماية البيانات ذات الطابع الشخصي والتي ستساهم في تحسين مناخ الأعمال وكذلك في تخفيف الأضرار الناجمة عن الاستخدام السيئ للأنترنت.

وأضاف أن الوزارة تعمل على تنمية البنى التحتية من خلال ربط موريتانيا بالشبكة العالمية للألياف البصرية عن طريق الكابل البحري، الشيء الذي مكن من مضاعفة سعة الاتصالات، كما سيبدأ قريبا انشاء شبكة وطنية للألياف البصرية ستمكن من ربط الولايات فيما بينها وربطها بالعالم الخارجي عن طريق وصلها بالكابل البحري، كما تم انشاء نقطة تبادل انترنت وطنية سمحت للمشغلين بتبادل المعلومات دون اللجوء إلى استخدام نقاط تبادل الإنترنت في الدول الأخرى.

وقال الأمين العام أن القطاع سعى الى تقييم الاستراتيجيات والسياسات المنفذة من طرق القطاعات بعد انتهاء مدة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لعصرنة الإدارة وتقنيات الاعلام والاتصال إلى الوقوف على ما تحقق من انجازات وكذلك معرفة أسباب الاخفاقات، ولشروع في وضع استراتيجية جديدة للفترة 2017-2018 تستفيد من تجربة المرحلة السابقة ومن تجارب عدة دول في هذا المجال.

وذكر بالهتمام الذي يوليه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لتطوير الاتصال وعصرنته .

وبدوره ثمن السيد جاك سولال ممثل المكتب الاستشاري المشرف على اعداد الدراسة مستوى الشراكة مع قطاع التشغيل والتكوين المهني خلال هذه الدراسة مبرزا انها ستساهم في تفعيل دور تقنيات الاعلام و الاتصال وعصرنته.

وقال أن وضع أي استراتيجية جديدة يتطلب تقييم الاستراتيجية السابقة من معرفة النواقص والمعوقات والعناصر الايجابية وماتم انجازه من محاورها.

ومن جانبه عبر الممثل المقيم للبنك الدولي وكالة الدكتور محمد ولد أحمد الطلبه عن ارتياح الحكومة للأنشطة المتعلقة بتطوير تقنيات الاعلام والاتصال وعصرنته وخاصة مشروع الربط الوطني الذي سيساهم في توسيع الخدمات المتعلقة بالاتصال في موريتانيا وتعزيز اقتصادها.

وأضاف أن الاستفادة من الخدمات تقتضي تعاونا مكثفا بين مختلف المعنيين بهذا القطاع.
آخر تحديث : 18/07/2017 13:08:49

الشعب

آخر عدد : 11322

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية