نواكشوط,  14/07/2017  -  نظم حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي مساء اليوم الجمعة بشاطئ الصياديين في نواكشوط مهرجانا شعبيا لدعم التعديلات الدستورية المقترحة في استفتاء ال 05 من شهر أغسطس المقبل.

ودعا السيد بيجل ولد حميد ،رئيس الحزب المعارضة المقاطعة إلى أن تكون إيجابية وأن تلتحق بسفينة الحوار والمشاركة في التحضير للاستحقاقات القادمة، مضيفا أن المقاطعة سلبية ولا تسهم في تعزيز الديموقراطية وان التناوب السلمي على السلطة يتم عن طريق الاقتراع المباشر وليس عن طريق الفوضى أو أعمال الشغب.

واستعرض المكاسب التي حققتها الديموقراطية الموريتانية عن طريق تطبيق مخرجات حوار 2011 الذي أدخل النسبية في نظام الاقتراع وأنشأ لجنة دائمة مستقلة للانتخابات بعيدة عن وصاية وزارة الداخلية واللامركزية.

وبين أن حوار 2016 وما تم الاتفاق عليه بين الفرقاء السياسيين يمثل هذا الاستفتاء مدخله الأساسي للقيام بإصلاحات دستورية سيتم بموجبها إلغاء مجلس الشيوخ وإقامة مجالس جهوية تسهم في تعزيز التنمية .

واوضح السيد بيجل ولد حميد أن مايجري الآن من الحديث عن المأمورية الثالثة يمثل نقاشا خارج الإطار القانوني والدستوري مع أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تعهد بعدم الترشح لمأمورية ثالثة ، مطالبا في نهاية المهرجان أنصاره بالتصويت بكثافة بنعم للإصلاحات الدستورية مجتمعة لأنها تمثل نقلة نوعية لتعزيز الديمقراطية.

وحضر المهرجان عدد من أحزاب الأغلبية والمعارضة المحاورة.
آخر تحديث : 14/07/2017 21:40:48

الشعب

آخر عدد : 11260

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية